مطالب بإطلاق حقوقيين اعتقلوا بمصر
آخر تحديث: 2011/2/5 الساعة 03:46 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: قتلى وجرحى في انهيار مدرسة بسبب زلزال قوي ضرب المكسيك
آخر تحديث: 2011/2/5 الساعة 03:46 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/3 هـ

مطالب بإطلاق حقوقيين اعتقلوا بمصر

شرطي سري يضرب مصورا صحفيا (الأوروبية-أرشيف)

طالبت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش الجمعة السلطات المصرية بالكشف فورًا عن أماكن احتجاز نشطاء حقوقيين مصريين وغربيين، ومحامين وصحفيين تم القبض عليهم في القاهرة، بعد ظهر الخميس الماضي. كما دعت إلى الإفراج الفوري عن جميع المحتجزين.
 
وذكرت المنظمتان أن أكثر من ثلاثين شخصًا قبض عليهم، بينهم الباحث بهيومن رايتس ووتش دانييل ويليامز، والباحث بمنظمة العفو الدولية سعيد حدادي وزميلة له، والمدير السابق لمركز هشام مبارك للقانون أحمد سيف الإسلام، وصحفي فرنسي وصحفي برتغالي، وتسعة محامين على الأقل على صلة بمركز هشام مبارك أو متطوعين من جبهة الدفاع عن المتظاهرين المصريين.
 
وقال شهود عيان أمام البناية التي تم القبض على المحتجزين فيها، إنهم اقتيدوا إلى الخارج بصحبة عناصر من الجيش.
 
ويعتقد زملاء مصريون للمحامين المصريين المعتقلين أن المجموعة محتجزة في معسكر الشرطة العسكرية رقم 75، وهو معسكر عسكري يقع في منشية البكري، أحد الأحياء الواقعة على مشارف القاهرة.
 
وقالوا إنه عندما ذهب المحامون إلى المعسكر 75 لطلب مقابلة زملائهم المحتجزين، رفض مسؤولو الجيش تأكيد أن لديهم أية معلومات عن الأفراد المفقودين أو كونهم رهن الاحتجاز.
 
كما لم توفر السلطات المصرية للسفارات أية معلومات عن أماكن احتجاز مواطني هذه السفارات، ولم تبد أسباب القبض عليهم.
 
وقال المدير التنفيذي لهيومن رايتس ووتش كينيث روث إنه "في الوقت الذي تقع فيه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في مصر، فإن مداهمة مقر هشام مبارك واحتجاز زملائنا أمر مقلق للغاية".
 
وأضاف "من غير المقبول على الإطلاق عدم إخبارنا بأية معلومات عن أماكن احتجازهم. على السلطات أن توضح على وجه السرعة مكان احتجاز باحثنا والزملاء الآخرين وأن تفرج عنهم فورًا".
 
بدوره قال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية سليل شطّي إن "احتجاز نشطاء حقوق الإنسان غير مقبول ويشير إلى تزايد قمع حرية التعبير في مصر".
 
وأضاف "إننا نحمل السلطات المصرية مسؤولية سلامة جميع المحتجزين، ومنهم العاملون في العفو الدولية، وندعو إلى الإفراج الآمن والفوري عنهم".
المصدر : الجزيرة

التعليقات