الأمن المصري يحتجز نشطاء حقوقيين
آخر تحديث: 2011/2/4 الساعة 02:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/4 الساعة 02:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/2 هـ

الأمن المصري يحتجز نشطاء حقوقيين

رايتس ووتش تتهم الأمن المصري بمحاولة تغييب الشهود على أحداث العنف (الأوروبية)

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية أن قوات الأمن المصرية اعتقلت أحد باحثيها اليوم الخميس بالقاهرة صحبة نشطاء حقوقيين دوليين ومصريين، في ما قالت المنظمة إنه حملة تستهدف شهود العيان المستقلين على أعمال العنف في مصر.

وقالت المنظمة إن الباحث دانييل ويليامز تعرض للاحتجاز على أيدي قوات أمن بالقاهرة اليوم، مع عدة نشطاء حقوقيين دوليين ومصريين في مداهمة استهدفت مركز هشام مبارك للقانون، ومنهم باحث بمنظمة العفو الدولية.

وأوضحت في بيان لها أن "احتجاز ويليام جزء من حملة من الواضح أنها استهدفت شهود العيان المستقلين على أعمال العنف في مصر، ومنهم صحفيون ونشطاء المجتمع المدني".

ودانت المنظمة ما اعتبرته حملة تستهدف شهود العيان، ودعت الحكومة المصرية إلى الإفراج عن المحتجزين على وجه السرعة، مشيرة إلى أنها تسعى للاتصال بويليام أثناء احتجازه، وإلى تأمين الإفراج عنه.

وقال المدير التنفيذي لهيومن رايتس ووتش كينيث روث إنه "على السلطات المصرية أن تفرج على الفور وبشكل آمن عن زملائنا وغيرهم من مراقبي حقوق الإنسان الذين تعرضوا للاحتجاز اليوم".

وأضاف أنه "على السلطات (المصرية) أن تكف فورا عن أعمال الاعتقال والمضايقات بحق الشهود المستقلين، الذين لديهم شهادات على الهجمات المنظمة على المتظاهرين السلميين في مصر".

وقد داهمت الشرطة وأفراد من الجيش مقر هشام مبارك، وقامت باستجواب مراقبي حقوق الإنسان الموجودين في المكتب قبل اصطحابهم إلى الخارج في باص صغير.

وقالت المنظمة إنها لا تعرف حاليا مكان المحتجزين، منبهة إلى أنهم تعرضوا عند نقلهم لشتائم من قبل مجموعة رجحت المنظمة أنها من المؤيدين للحكومة، كانت متجمعة في الشارع.

المصدر : الجزيرة