فلبينيون يتظاهرون في مانيلا لحماية حقوق المهاجرين (الفرنسية-أرشيف)

قررت الحكومة الفلبينية حظر سفر العمالة الفلبينية إلى 41 دولة لا تمنحهم حماية بوصفهم عمالا مهاجرين.

وقالت وزيرة العمل الفلبينية روز أليندا بالدوز إن القرار يأتي بعد مراجعة قوانين ومعايير العمل في الدول التي أدرجتها في هذه القائمة السوداء.

وأضافت أن الدول المدرجة في القائمة السوداء الفلبينية "يمكنها المبادرة بمفاوضات وإبرام اتفاقيات ثنائية" مع الفلبين لحذفها من هذه القائمة.

وأوضحت أن الحظر سيؤثر فقط على بضع مئات من العمال الفلبينيين نظرا لأن أغلب العمالة الفلبينية في هذه الدول الـ41 تابعة لمؤسسات دولية.

وذكرت الوكالة الفلبينية للتوظيف الخارجي أن هذه الدول لا تلتزم بقانون صدر عام 2009 يكلف حكومة مانيلا بالتأكد من سفر العمال الفلبينيين إلى الدول التي تحمي حقوقهم فقط.

وتعد الدولةُ مناسبة لسفر العمالة الفلبينية إليها إذا كان لديها قوانين عمل تحمي حقوق العمال المهاجرين، أو أن تكون من بين الدول الموقعة على المعاهدات الدولية بشأن حماية العمال المهاجرين، أو أن تكون وقعت اتفاقية عمل مع الفلبين.

ومن بين الدول التي أدرجتها الفلبين على القائمة السوداء المحظور سفر عمالها إليها، لبنان والعراق وليبيا وأفغانستان والهند وتيمور الشرقية وكوريا الشمالية وجزر كايمان وجزر فيرجن الأميركية.

وذكر مدير الوكالة كارلوس كاو جونيور أن الحظر سيدخل حيز التنفيذ خلال 15 يوما بعد نشر الوكالة للقرار في الصحف الرئيسية.

وقال إن "هؤلاء المرتبطين بعقود حاليا في الدول المدرجة في القائمة السوداء، سيسمح لهم باستكمال فترة العقود ولكن لن يسمح بتوقيع عقود جديدة في هذه الدول البالغ عددها 41 دولة".

وأوضح كاو أن الفلبينيين الذين يعملون لدى مؤسسات دولية في مشروعات عالمية ما زال مسموحا لهم بالعمل في أي من الدول الـ41 شريطة عدم وجود حظر سابق على سفرهم للعمل بها لأسباب أمنية.

المصدر : الألمانية