جائزة روسية لناشطة سورية
آخر تحديث: 2011/10/7 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/7 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/11 هـ

جائزة روسية لناشطة سورية

حصلت الناشطة السورية رزان زيتونة اليوم الجمعة على جائزة الصحافية والناشطة الروسية في ميدان حقوق الإنسان أنا بوليتكوفسكايا، تقديرا لنشاطها في نقل صورة ما يحدث في سوريا من احتجاجات.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن اللجنة المقررة قولها إن اختيار زيتونة (34 عاما) يعود إلى ما عانته من تخف واعتقال إثر اتهام السلطات السورية لها بالتجسس لصالح الغرب.

وكانت زيتونة تنشر مقالاتها على صفحات الإنترنت بشأن "بشاعة العنف الممارس ضد المحتجين في البلاد"، حيث تحول موقعها الإلكتروني (شيريل) إلى أحد المصادر الأساسية للأنباء حول ما يدور من أحداث وقمع للمظاهرات في سوريا التي حظرت وسائل الإعلام الأجنبية.

وقالت اللجنة المانحة للجائزة في بيان إن زيتونة واجهت "بشجاعة طغيان النظام السوري" وتحدثت عن معاناة المواطنين في الصحف العالمية وعلى مواقعها على شبكة الإنترنت.

وأضاف البيان أن دعم الناشطة السورية وتصميمها دفعا النظام السوري إلى القبض عليها وتعذيبها هي وأفراد أسرتها.

يشار إلى أن جائزة بوليتكوفسكايا -التي أطلقت عام 2006، إحياء لذكرى الناشطة الروسية التي دأبت على انتقاد السلطة وسعت للكشف عن حقائق الحرب في الشيشان- تمنح كل عام لإحدى النساء المدافعات عن حقوق الإنسان في مناطق النزاع.

وقد منحت جائزة بوليتكوفسكايا العام الماضي للسودانية الدكتورة حليمة بشير التي خاطرت بحياتها في سبيل التنديد "بانتهاكات حقوق الإنسان في إقليم دارفور بالسودان".

وكانت بوليتكوفسكايا قتلت عام 2006 برصاص مسلح أمام مدخل منزلها بموسكو بعد أن صنفت إحدى أبرز المنتقدين للكرملين.

المصدر : يو بي آي

التعليقات