الأردن يعتقل سجينا سابقا بغوانتانامو
آخر تحديث: 2011/10/5 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/5 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/9 هـ

الأردن يعتقل سجينا سابقا بغوانتانامو

من مسيرة للسلفية الجهادية بالأردن العام الجاري (الجزيرة-أرشيف)

محمد النجار–عمان

اعتقلت أجهزة الأمن الأردنية أمس الثلاثاء السجين الأردني السابق في سجن غوانتانامو إبراهيم مهدي زيدان إضافة لشقيقه وشخص ثالث يدعى يوسف السويطي، وكلهم من نشطاء التيار السلفي الجهادي، بمدينة إربد شمال المملكة.

وقضى إبراهيم زيدان خمس سنوات في سجن غوانتانامو، وهو شقيق المسؤول الشرعي السابق بحركة طالبان الأفغانية محمود مهدي زيدان الذي قتل بغارة أميركية عام 2009 بمنطقة القبائل على الحدود الباكستانية الأفغانية.

وقالت مصادر للجزيرة نت إن اعتقال الثلاثة جاء بشكل مفاجئ ودون وجود أي نشاط لهم، كما أن الأجهزة الأمنية لم تعتقل أيا منهم بعد أحداث الزرقاء التي جرى خلالها مواجهات بين الأمن والسلفيين الجهاديين في أبريل/ نيسان الماضي.

ويحاكم الأردن حاليا 150 من أعضاء التيار السلفي الجهادي وقياداته البارزة على خلفية أحداث مدينة الزرقاء أمام محكمة أمن الدولة، منهم نحو مائة يحاكمون حضوريا.

وتستمع المحكمة في جلسة تعقدها أسبوعيا لشهود النيابة في القضية التي شهدت انتقادات من حقوقيين ومطلعين على الملف، لما اعتبروه تجاوزات جرت خلال عمليات الاعتقال من قبل قوات الأمن في سجن الموقر شرق العاصمة عمان.

ويتهم السلفيون الجهاديون ووكلاء الدفاع عنهم وعائلاتهم الجهات الأمنية بافتعال أحداث الزرقاء لوقف حراكهم السلمي، وتحولات خطابهم الذي انتقل من العنف للخطاب السياسي مع بداية الربيع العربي. 

المصدر : الجزيرة

التعليقات