محمد البوعزيزي ألهم شباب الربيع العربي (الفرنسية-أرشيف)

أعلن البرلمان الأوروبي اليوم الخميس منح جائزة ساخاروف لحرية الفكر لخمسة من ناشطي الربيع العربي، حسب ما أفاده مصدر برلماني.

والفائزون بالجائزة المرموقة -طبقا للمصدر- هم التونسي محمد البوعزيزي، والناشطة المصرية أسماء محفوظ والناشط الليبي المعارض أحمد الزبير أحمد السنوسي, والمحامية السورية رزان زيتونة ورسام الكاريكاتير السوري علي فرزات.

ومحمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 في مدينة سيدي بوزيد توفي بعد أسبوعين من ذلك، وقد شكل عمله نقطة انطلاق لتحرك شعبي عم البلاد وأدى إلى سقوط نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

وأسماء محفوظ هي من مؤسسي "حركة شباب 6 أبريل" التي أطلقت الدعوة إلى التجمع في ساحة التحرير في القاهرة في بداية تحركات شعبية أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك.

كما تم تكريم أحمد الزبير أحمد السنوسي (77 عاما) المنشق الليبي السابق الذي قضى 31 عاما في السجن بسبب معارضته لنظام العقيد الليبي معمر القذافي.

ومنحت الجائزة أيضا لرزان زيتونة المحامية السورية المعارضة التي تبلغ من العمر 34 عاما, وعلي فرزات رسام الكاريكاتير الذي تعرض لضرب مبرح بأيدي قوات الأمن السورية وكسرت يداه.

وتم اختيار الفائزين بإجماع رؤساء مختلف المجموعات السياسية.

وتمنح جائزة سخاروف لحرية الفكر -التي تحمل اسم المنشق السياسي، الفيزيائي الروسي الشهير أندريه سخاروف- من البرلمان الأوروبي سنويا منذ عام 1988 للمنظمات والأفراد الذين قدموا إسهامات كبيرة فى مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية.

وسيعلن رئيس البرلمان الأوروبي يرزي بوزيك رسميا أسماء الفائزين في الساعة 8:30 بتوقيت غرينتش أمام النواب المجتمعين في جلسة موسعة في إستراسبورغ.

وستوجه دعوة إلى الفائزين أو من ينوب عنهم لتسلم جوائزهم خلال حفل رسمي في ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : الفرنسية