سند اتهم الجيش بالمساهمة في قمع المحتجين (الجزيرة)

قبلت المحكمة العليا للطعون العسكرية في مصر أمس الثلاثاء التماسا لإعادة محاكمة مدون مسجون كان قد أدين بتهمة سب وإهانة القوات المسلحة في قضية أثارت انتقادات جماعات حقوقية في شتى أنحاء العالم.

وبدأ المدون مايكل نبيل سند (25 عاما) إضرابا عن الطعام في 23 أغسطس/آب احتجاجا على إدانته لنشره تعليقات يقول فيها إن الجيش حاول المساعدة في قمع انتفاضة أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط 2011.

وأبلغت أسرة نبيل منظمة العفو الدولية الأسبوع الماضي أن صحته تدهورت وأن السلطات منعته من تناول أدوية، وقالت إنه يعاني من مشاكل في الجهاز البولي ومن فقر الدم والجرب.

وقالت المحكمة العليا للطعون العسكرية إنه بموجب القرار ألغي الحكم السابق الصادر ضد نبيل لتعاد محاكمته أمام دائرة أخرى خلال أيام.

وأمضى نبيل الذي قبض عليه في بيته في القاهرة في مارس/آذار خمسة أشهر من عقوبة السجن ثلاث سنوات التي حكم بها عليه.

المصدر : رويترز