أميركا تراقب التمييز ضد المسلمين
آخر تحديث: 2010/9/22 الساعة 13:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/22 الساعة 13:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/14 هـ

أميركا تراقب التمييز ضد المسلمين

مظاهرات مناهضة لبناء المركز الإسلامي "بيت قرطبة" في نيويورك (الفرنسية-أرشيف)

تراقب الولايات المتحدة 11 حالة يشتبه في أنها تنطوي على تمييز ضد المسلمين في استخدام الأراضي، وسط ارتفاع متزايد في عدد الحالات، بموجب قانون اتحادي وضع لحماية الأقليات الدينية في نزاعات تقسيم المناطق.

ورصد تقرير قسم الحقوق المدنية التابع لوزارة العدل بشأن التمييز ضد المساجد والمعابد اليهودية والكنائس وغيرها من المواقع الدينية، 18 حالة من التمييز المحتمل ضد المسلمين على مدى السنوات العشرة الماضية.

وجاء في التقرير أنه "بعد قرابة عقد على هجمات سبتمبر/أيلول 2001، لا يزال المسلمون الأميركيون يكافحون حتى ينالوا القبول في العديد من المجتمعات، وما زالوا يواجهون التمييز".

وأضاف أن "هذه الحقيقة تذكر بشكل جدي بأنه حتى في القرن الحادي والعشرين تواجه الحرية الدينية الحقيقية تحديات قائمة".

ولكن التقرير لم يتطرق إلى بناء المركز الإسلامي "بيت قرطبة" المزمع إنشاؤه بالقرب من الموقع السابق لمركز التجارة العالمي الذي شهد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، وأثار حالة من الغضب السياسي على مستوى البلاد.

ويأتي إعلان التقرير يوم أمس في الذكرى العاشرة لقانون استخدام الأراضي لأغراض دينية، وهو قانون اتحادي أقره الرئيس السابق بيل كلينتون عام 2000.

ويمنح القانون وزارة العدل سلطة حماية المواقع الدينية القائمة والمخطط لها، ومن بينها أماكن العبادة والمدارس الدينية ومجموعات المصلين في المنازل والخدمات الاجتماعية، مثل توفير ملاجئ للمشردين والمساكن الجماعية ومنافذ تقديم الطعام بالمجان.

وكانت الوزارة قد فتحت 51 تحقيقا في قضايا تمييز بموجب القانون، وشملت سبعة مواقع إسلامية وستة يهودية وثلاثة بوذية و31 موقعا مسيحيا.

ولجأت وزارة العدل إلى القضاء للنظر في ممارسات تنطوي على تفرقة في سبع حالات اشتمل بعضها على أضرار قدرت قيمتها بعدة ملايين من الدولارات.

المصدر : رويترز

التعليقات