سوء معاملة أطفال معاقين ببلغاريا
آخر تحديث: 2010/9/21 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/21 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/13 هـ

سوء معاملة أطفال معاقين ببلغاريا

أفاد تقرير لجماعة حقوقية بتعرض أطفال معاقين ذهنيا في بعض المؤسسات الحكومية في بلغاريا لسوء معاملة أو إهمال وفي بعض الحالات تضوروا جوعا، أو أهملوا صحيا حتى الموت.

وقالت لجنة هلسنكي البلغارية غير الحكومية إن اثنتين "على الأقل" من بين ثلاث وفيات على مدار العقد الماضي كان من الممكن تجنبها. 

وذكرت اللجنة أنها تفقدت "جميع المؤسسات الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقات الذهنية في بلغاريا" برفقة مسؤولين من مكتب مدعي الدولة.

وأوضحت يانا تافانيير من لجنة هلسنكي البلغارية في مؤتمر صحفي بالعاصمة صوفيا "هذا التحقيق غير مسبوق النظير فيما يتصل بمداه ونتائجه، وتم تأكيد ما اكتشفناه: الأطفال كانوا يموتون من الإهمال".

وأظهر تقرير اللجنة أنه من بين الوفيات الـ238 في 23 مؤسسة في ربوع البلاد نتجت 31 حالة عن سوء التغذية أو الجوع، و84 حالة من الإهمال و13 حالة من الإصابة بعدوى تتعلق بعادات صحية غير سليمة.

وتبين أن ستة أطفال لقوا حتفهم من شدة البرد أو الغرق أو الاختناق، فيما أصيب 36 آخرون بالالتهاب الرئوي وماتوا بعد تعرضهم للبرد لفترة طويلة.

وكانت هناك حالتا وفاة نتيجة للعنف و15 حالة لم يفسر سببها، حسبما قالت اللجنة، ولم يجر تشريح للجثث في 90 من حالات الوفاة للوقوف على أسبابها.

وحسب ما أورده التقرير، توفي معظم الأطفال وعددهم 149 طفلا، في منازل يفترض أنها مخصصة لرعايتهم، ولم يتم إرسالهم إلى المستشفيات رغم تدهور حالتهم الصحية "وتركوا هناك حتى الموت".
 
وفي تعليقه على ما ذكرته اللجنة، قال المدعي العام بوريس فيلتشيف في المؤتمر الصحفي إنه فتح تحقيق رسمي بهذا الشأن.
المصدر : الألمانية

التعليقات