عبد الإله شايع في لقاء سابق مع الجزيرة (الجزيرة-أرشيف)

قال نقيب الصحفيين اليمنيين مروان دماج إن الصحفي اليمني المختص في شؤون القاعدة عبد الإله حيدر شايع تعرض للتعذيب على يد جهاز الأمن القومي اليمني، وقد ترك ذلك كدمات على جسمه وكسرت بسبب إحدى أسنانه.
 
وطالب دماج بعرض حيدر -المعتقل منذ 35 يوما- على طبيب شرعي لإثبات واقعة الاعتداء.
 
وتحدث خالد حيدر شايع شقيق الصحفي المعتقل عبد الإله عن عزلة تامة يعيش فيها أخوه وقال إنه تعرض للتعذيب.
 
وأضاف في لقاء مع الجزيرة من صنعاء أن أخاه يحاكم على رأيه لظهوره على الجزيرة، وقد طلبت منه الأجهزة الأمنية أن يعمل معها أو يصمت، وهو ما رفضه.
 
كما قال إن عائلة شايع طلبت مرارا زيارته عبر جهات قانونية ورسمية وجهات اجتماعية، لكن طلباتها قوبلت بالرفض.
 
واتهم خالد حيدر شايع السلطات بخرق الدستور الذي يخول أجهزة الأمن التحقيق مع الموقوف لـ24 ساعة فقط يحال بعدها إلى النيابة لتنتهي صلاحية الأجهزة الأمنية، لكن عبد الإله مضى على اعتقاله 35 يوما وما زال يُحقق معه حتى يوم أول أمس.




وكانت النيابة الجزائية المتخصصة (نيابة أمن الدولة) قالت في بلاغ صحفي نهاية الشهر الماضي إن اعتقال الصحفي عبد الإله شايع كان بأمر منها وجهته لجهاز الأمن القومي طلبت فيه إحالته إليها.

وأكدت في معرض ردها على مذكرة من أسرة الصحفي المعتقل لمعرفة مكان احتجازه وأسباب اعتقاله، أن شايع محتجز لدى الأمن القومي وقد طلبت هي إحالته إليها، لكنها لم تفصح عن أسباب الاعتقال ولم تسمح بزيارته.

المصدر : الجزيرة