توفيق بن جميعة يواصل إضرابه (الجزيرة نت)
خالد المهير-بنغازي

انهى الناشط الليبي توفيق بن جميعة الاسبوع الاول من إضرابه المفتوح عن الطعام تعبيرا عن حقه في انتقاد "الأوضاع المزرية التي أدت بالمواطنين إلى انتظار فضلات محلات بيع الخضراوات والمواد الغذائية لسد جوعهم في هذا الشهر" كما يقول.

وقرر بن جميعة (57عاما) وهو ناشط في مجال العمل الخيري، الامتناع عن أكل الأطعمة ، تضامنا مع آلاف الفقراء الليبيين، وللفت أنظار المسؤولين في الدولة لمأساة الأسر الليبية المحرومة من ثروة النفط، حسب قوله..

ويؤكد بن جميعة –الذي زارته الجزيرة نت بمحل سكنه بمدينة بنغازي- أنه أضرب بعد أن شاهد سيدة ليبية مريضة تنتظر رمي الفضلات أمام محل لبيع الخضراوات والفواكه للحصول على ما يسد رمق أطفالها، مشيرا إلى أن ما شاهده يندى له الجبين في دولة على بحيرة من النفط والغاز.

وأبدى بن جميعة حزنه الشديد على تسول الشباب أمام أبواب المساجد في سبيل إنقاذ عائلاتهم من الأمراض والحصول على العلاج، في وقت تتمتع فيه "حفنة" من المسؤولين بالثروة.

وعبر عن رفضه الركون إلى ما دعاها "السلبية والانصياع للواقع" مؤكدا أن احتجاجه جاء بعد قناعته بفشل إصلاحات سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

وبحسب الناشط الليبي، الذي تبرع 128 مرة بدمه لمرضى في ليبيا وألمانيا وإسبانيا والنمسا وسويسرا، فإنه فشل في الحصول على ترخيص جمعية أهلية تعنى بالتبرع بالنخاع الشوكي.

وبلغت أرصدة ليبيا في بنوك عالمية حتى عام 2008 ، وفق تصريحات المسؤولين للمصرف المركزي، تريليون (ألف مليار) دولار.

ونشرت صحيفة "قورينا" المحسوبة على سيف الإسلام هذا الأسبوع أن ثلاثين عائلة ليبية فقيرة تتردد على ما تسمى "موائد الرحمن" للحصول على الطعام.

وأظهرت صور نشرتها الصحيفة عائلات ليبية تجلس للحصول على المائدة الرمضانية مع العمالة الوافدة.

المصدر : الجزيرة