واشنطن تدين سجن محام بسوريا
آخر تحديث: 2010/6/25 الساعة 06:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/25 الساعة 06:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/14 هـ

واشنطن تدين سجن محام بسوريا

 
أدانت الولايات المتحدة سوريا لقيامها بسجن محام حائز على جائزة في الخارج لدفاعه عن شخصيات معارضة، وحثتها على إطلاق سراحه هو وغيره من النشطاء السياسيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن واشنطن تعتبر إصدار حكم على المحامي مهند الحسني بالسجن ثلاث سنوات مثالا لفشل سوريا في التقيد بالحد الأدنى من المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وأضاف أن إدانة الحسني بتهم نشر معلومات كاذبة تقوض الروح الوطنية والنيل من هيبة الدولة ترسل رسالة واضحة إلى العالم بأن سوريا لن تتسامح مع الأشكال السلمية لحرية التعبير.

وبالإضافة إلى مطالبته بالإفراج عن الحسني، قال تونر إنه يجب على سوريا أن تطلق سراح كل من هيثم المالح وهو محام يبلغ من العمر 79 عاما ألقي القبض عليه في أكتوبر/تشرين الأول وعلي العبد الله الذي أعيد اعتقاله فور الإفراج عنه من سجن في سوريا الأسبوع الماضي. ويواجه الاثنان تهمة إضعاف الروح الوطنية أيضا.

وجاء الحكم على الحسني بالسجن ثلاث سنوات بتهمة "نشر أنباء كاذبة من شأنها وهن نفسية الأمة".

وألقي القبض على الحسني (43 عاما) العام الماضي بعد أن خاض حملة طوال حياته المهنية ضد هذه التهمة التي وصفها بأنها ترجع "للعصور الوسطى"، لكن الحكومة السورية تستخدمها بشكل متكرر ضد خصومها السياسيين.

يذكر أن الحسني حصل الشهر الماضي على جائزة مارتن إينالز -التي تحمل اسم أول رئيس لمنظمة العفو الدولية- عن دوره في الدفاع عن السجناء السياسيين في سوريا والدفاع عن سيادة القانون.

وصعدت الحكومة السورية حملة اعتقالات للمعارضين السياسيين على مدى العامين الماضيين.

المصدر : وكالات

التعليقات