أصدرت المحكمة الإدارية العليا في مصر قرارا يسمح للطالبات المنقبات بأداء الامتحان في جامعتي القاهرة وعين شمس دون الاضطرار لكشف وجوههن أثناء الامتحان.
 
وجاء الحكم بعد أن قضت محكمة القضاء الإداري في القاهرة الأسبوع الماضي بتأييد قرار جامعتي القاهرة وعين شمس بإلزام الطالبات المنقبات بكشف وجوههن طيلة مدة الامتحان.
 
وكانت عدة جامعات مصرية قد اتخذت قرارات بمنع المنقبات من دخول لجان الامتحان، رغم وجود حكم قضائي سابق يسمح لهن بأداء الامتحان مع الحفاظ على النقاب الذي اعتبرته المحكمة حرية شخصية يكفلها الدستور.
 
لكن الجامعات طعنت بالقرار بحجة أن "النقاب يحجب وجه الشخصية وهويتها، مما يصعّب من عمل المؤسسات في ظل ظروف الإرهاب والجريمة".
 
ويضاف الحكم الصادر من المحكمة الإدارية العليا لأحكام أخرى صدرت لصالح الطالبات المنقبات وعضوات هيئة التدريس في ممارسة عملهن دون الاضطرار لكشف وجوههن، وهو حكم تسعى وراءه أخريات ممن يواجهن ضغوطا للكشف عن وجوههن داخل جامعات أخرى أو أثناء عملهن.
 
غير أن صدور هذا الحكم -وفق مراقبين- لا يضع نهاية للجدل الدائر بشأن حق بعض المصريات في ارتداء ما يرينه مناسبا لمعتقداتهن وما تراه الدولة ضرورة لحفظ الأمن.

المصدر : الجزيرة