الصحفي السوداني أبو ذر علي الأمين
(الجزيرة نت) 

اتهم حزب المؤتمر الشعبي المعارض السلطات السودانية باعتقال وتعذيب الصحفي أبو ذر علي الأمين، نائب رئيس تحرير جريدة رأي الشعب التابعة للحزب، والتي أغلقتها السلطات منذ أيام.

وقال الحزب في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن محامين بـ"نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة" قابلوا الصحفي المعتقل وأبلغهم "بما تعرض له من تعذيب فاحش على أيادي زبانية الأمن"، حسب تعبير البيان.

وأضاف البيان أن الأمين تعرض "للضرب المؤذي على أعضاء الجسم كافة، لا سيما الظهر والرأس والأطراف، ولم يُترك حتى بعد غيابه عن الوعي"، إضافة إلى صعقات بالكهرباء "تركت آثارا بالغة ظاهرة على الجسم وعلى عمل الكليتين"، كما أصابته بنزيف في الأمعاء فظهر دم في بوله.

وأشار البيان إلى أن الصحفي المعتقل لم يعرض حتى الآن على طبيب مختص، داعيا منظمات حقوق الإنسان و"سائر أصحاب الضمير الحر" إلى مساندة الأمين "وإخوته مجهولي المصير".

واعتبر البيان أن ما تعرض له نائب رئيس تحرير صحيفة رأي الشعب كان بسبب رفضه "أن يرهن قلمه لأي رغبة أو رهبة سوى الدفاع المتميز الشجاع عن مصلحة الشعب السوداني، وحريته وفضح مؤامرات جماعة المؤتمر الوطني"، في إشارة إلى الحزب الحاكم في السودان.

وقد اعتقلت قوات الأمن الأسبوع الماضي زعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي بسبب نشر معلومات "تمس الأمن القومي السوداني" في الصحيفة التابعة للحزب، حسب تصريحات مسؤولين سودانيين.

المصدر : الجزيرة