أمنستي تنتقد قمع الخرطوم للمعارضة
آخر تحديث: 2010/5/19 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/19 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/5 هـ

أمنستي تنتقد قمع الخرطوم للمعارضة

حسن الترابي تحدث عن  تزوير في الانتخابات الأخيرة (الجزيرة-أرشيف)
انتقدت منظمة العفو الدولية (أمنستي) القمع الذي تمارسه السلطات السودانية في حق المعارضة الإسلامية، وذلك بعد اعتقال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي وإيقاف صحيفة "رأي الشعب" الناطقة باسم الحزب.

وقال إروين فان دير بورت، مدير قسم أفريقيا في المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان التي يوجد مقرها في لندن، "يجب على السلطات السودانية التوقف عن محاولات إخراس المعارضة باللجوء إلى قوات الأمن لقمع حرية التعبير".

وكانت أجهزة الأمن السودانية اعتقلت الترابي مساء السبت الماضي من منزله في الخرطوم، دون أن توضح سبب الاعتقال، وقالت زوجته وصال المهدي للجزيرة إنه اعتقل بسبب تصريحات صحفية منسوبة إليه يشير فيها إلى تزوير الانتخابات الأخيرة في البلاد.

لكن السلطات السودانية قالت في وقت لاحق على لسان مصطفى عثمان إسماعيل المستشار السياسي للرئيس السوداني، إن الاعتقال جاء نتيجة لنشر معلومات تمس الأمن القومي السوداني، مفادها أن "قوات من الحرس الثوري الإيراني موجودة في الخرطوم وأنها تقوم بتصنيع أسلحة متطورة... يتم تسليمها لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة".

وبعد ساعات من اعتقال الترابي أعلنت السلطات السودانية إيقاف صحيفة "رأي الشعب" حتى إشعار آخر، وألقت القبض على أربعة من العاملين في الصحيفة.

وقالت وزارة الإعلام السودانية إن قرار إيقاف الصحيفة جاء بسبب نشرها أخبارا "كاذبة".

وقد أثارت تلك الاعتقالات موجة غضب في صفوف المعارضة التي هددت بتنظيم مظاهرات في الشارع والإطاحة بالنظام الحاكم الذي يقوده الرئيس عمر البشير.

ونقل مراسل الجزيرة نت في الخرطوم عماد عبد الهادي عن المعارضة الدعوة إلى "إنهاء" وجود حزب المؤتمر الوطني في السلطة "تجنبا لمخاطر محدقة بالوطن"، وقرارها إبقاء قيادتها في حالة انعقاد دائم.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات