عائلة ليبية تناشد إطلاق ابنها
آخر تحديث: 2010/4/1 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/1 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/17 هـ

عائلة ليبية تناشد إطلاق ابنها

عبد العزيز يحمل صورا لابنه المعتقل في سجن بوسليم

خالد المهير-بنغازي
 
ناشدت عائلة ليبية منظمات حقوق الإنسان وسيف الإسلام نجل الزعيم معمر القذافي الإفراج الفوري عن ابنها عز الدين مرواس المعتقل منذ عام 1995.
 
وقالت في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن ابنها عز الدين لا يزال رهن الاعتقال حتى الآن رغم حصوله على حكم بالإفراج عنه منذ مطلع عام 2009.
 
وذكرت أنها خاطبت جمعية حقوق الإنسان المقربة من سيف الإسلام في 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ولكن لم يتحقق المطلب الأساسي بالإفراج عنه، غير أنها أكدت أنه يحظى بمعاملة "حسنة" داخل سجن بوسليم بضواحي العاصمة طرابلس.
 
وطالبت الأسرة المسؤولين ووجهاء البلاد وفي مقدمتهم نجل القذافي المساعدة في إتمام إجراءات الإفراج تطبيقاً لقرار المحكمة، بالإضافة إلى مراعاة ظروف ابتعاده عن والديه وإخوته وجيرانه.
 
عاهة
وحسب العائلة فقد أصيب عز الدين أثناء اعتقاله بجروح تسببت في عاهات بيده لا يزال يعاني منها حتى اليوم، كما أصبح يعاني من أمراض كثيرة جراء بقائه طيلة أربع سنوات في السجن من غير علاج ولا رعاية صحية.
 
وفي تصريح للجزيرة نت ناشد والد السجين المسؤولين النظر برأفة ورحمة إلى أوضاع ابنه وإطلاق سراحه، مستغرباً استمرار اعتقاله حتى هذا الوقت.
 
وذكر عبد العزيز مرواس أنه زاره في فبراير/ شباط الماضي، مؤكداً تحسن الأوضاع الصحية والمعيشية داخل السجن.
 
وقال إنه ليس لديه معلومات عن خلفية ابنه الفكرية، مضيفاً أن أفكاره "ليست غريبة" وأنه متمسك بصلاته وطاعة والديه.
 
وقال عبد العزيز إن ابنه لم يكشف له عما يدور داخل السجن من حوارات بين شخصيات دينية وأمنية وقيادات من الجماعة المقاتلة.
 
لا أدلة
من جهته قال شقيقه طارق للجزيرة نت إن العائلة لا تملك أدلة انتماء ابنها إلى تنظيم الجماعة المقاتلة، مضيفاً أنها لم تتمكن من الاطلاع على ملف التحقيقات.
 
وأكد أن السجن بات شبه فارغ من السجناء وأن العائلة لم تتمكن حتى هذه اللحظة من معرفة أسباب عدم إطلاق سراح عز الدين بعد قضاء عقوبته وإطلاق أغلب رفاقه.
 
ولم يتسن للجزيرة نت الحصول على تعليق من قيادت الأجهزة الأمنية المسؤولة عن المعتقلات.
 
وكان سيف الإسلام القذافي قال بمناسبة إطلاق سراح قيادات الجماعة المقاتلة مؤخراً إن هناك 409 آخرين ما زالوا معتقلين.
 
وطالبت مؤسسات حقوقية وطنية ودولية طيلة الفترة الماضية بإطلاق سراح من انتهت مدة محكوميتهم.
المصدر : الجزيرة