المنظمات الحقوقية تتهم الشرطة المصرية بممارسة التعذيب المنظم (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر قضائية مصرية إن النيابة العامة في محافظة المنيا بالصعيد تجري تحقيقات في وفاة مواطن مصري قتل على يد الشرطة أثناء مداهمة لمنزله بقرية عزب التل التابعة لمركز دير مواس بمحافظة المنيا.
 
وأضاف المصدر أن أهل القتيل تقدموا ببلاغ للنيابة اتهموا فيها ضابطا بقتل فضل حسنين البالغ من العمر 44 عاما بعد توجيه عدة ضربات له واقتياده إلى قسم الشرطة حيث فارق الحياة.

وكان أهالي قرية مجاورة تابعة لنفس المركز قد اتهموا الضابط نفسه قبل نحو أربعة أشهر بقتل مواطن آخر أثناء حملة تفتيش لمنزله بحثا عن سلاح غير مرخص.

وتشير تقارير المنظمات الحقوقية إلى وجود تعذيب منظم داخل السجون ومراكز الاحتجاز في أقسام الشرطة المصرية رغم تأكيد الحكومة المصرية على محاكمة الضباط الذين يثبت تورطهم في جرائم تعذيب.

كما سجلت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حوالي 285 حالة تعذيب و118 حالة وفاة نتيجة التعذيب بمصر في الفترة ما بين 2000 و2009. ولم يتسن الحصول على تعليق حول تفاصيل الحادث من المسؤولين في قسم شرطة دير مواس حيث سقط القتيل بعد ساعات من احتجازه.

المصدر : وكالات