إجراءات التفتيش الجديدة أثارت احتجاجات المسافرين والحقوقيين (الفرنسية) 
انتقد اتحاد الحريات المدنية الأميركية ربط هواتف المسافرين الخلوية بأجهزة كشف تتيح معرفة الوقت الذي يقضيه هؤلاء في طوابير نقاط التفتيش بالمطارات، معتبرا ذلك انتهاكاً للخصوصيات الفردية.

وقال المتحدث باسم الاتحاد جاي ستانلي لصحيفة يو أس أي توداي أمس الثلاثاء إن المسألة تتخذ منحى خطيراً عندما تقترب الحكومة كثيراً من وسائل الاتصال الشخصية للناس.

وتنوي إدارة النقل الأميركية الاستعانة بأجهزة لكشف الأرقام التسلسلية التي تبثها برامج الهواتف المحمولة، وغيرها من معدات الاتصالات الشخصية لمعرفة الوقت الذي يقضيه المسافرون في طوابير نقاط التفتيش بالمطارات.

ودافعت المتحدثة بإسم إدارة النقل لورين غاشيز عن هذا الاجراء بقولها للصحيفة نفسها إن المعلومات التي يتم الحصول عليها عن فترات الانتظار أمام نقاط التفتيش سوف تنشر على مواقع الإنترنت بالمطارات ولكن سيتم شطبها فيما بعد.

المصدر : يو بي آي