أوميدا مهددة بالسجن عامين (الفرنسية)

بدأت اليوم بطقشند جلسات محاكمة المصورة الصحفية الأوزبكية أوميدا أحمدوفا المتهمة بالإساءة لصورة أوزبكستان بعد نشرها صورا تبرز مظاهر من الفقر في البلاد. وأصبحت أحمدوفا (54 عاما) مهددة بالحكم عليها بالسجن لمدة عامين.
 
وجاءت متابعة أحمدوفا بعد نشرها ألبوما من 100 صورة مخصصا لسكان أوزبكستان، الواقعة في آسيا الوسطى، وكذا إنجازها شريطا وثائقيا عن حقوق النساء، موّلتهما سفارة سويسرا بأوزبكستان.
 
وتظهر الصور المتضمنة في الألبوم الذي أطلق عليه اسم "نساء ورجال من الشروق إلى الغروب"، مشاهد من الفقر المتفشي في البلاد.
 
ودافعت أحمدوفا عن براءتها من التهم الموجهة إليها، قائلة في تصريح صحفي "أحس بالألم، أنا إنسانة مبدعة، إنه أمر سيئ أن أقف في المحكمة مثل مجرمة".
 
وكان مكتب المدعي العام في طقشند نفى في وقت سابق المتابعة الجنائية في حق أحمدوفا لكن جلسة اليوم تشكل أول تأكيد رسمي للتهم الموجهة إليها.

المصدر : الفرنسية