سلطات الاحتلال أجبرت عائلات مقدسية على هدم أجزاء من منازلها بنفسها (الجزيرة-أرشيف)

اتهم تقرير أصدرته وحدة البحث والتوثيق بمركز القدس السلطات الإسرائيلية بتصعيد انتهاكاتها بحق المقدسيين خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي، خاصة في مجال انتهاك الحريات الدينية والمدنية، ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات الجديدة، وهدم منازل المقدسيين، إضافة إلى فرض مزيد من القيود على حرية الحركة والتنقل، واستمرار أعمال التنكيل التي يقترفها رجال أمن ومدنيين إسرائيليين، ليصل عدد هذه الانتهاكات إلى أكثر من 40 انتهاكا.

وبحسب التقرير فقد سجل خلال شهر يناير/كانون الثاني من عام 2010 ثلاث عمليات إجبار لمواطنين مقدسيين على هدم منازلهم في حي الطور، ومنطقة واد ياصول من أراضي بلدة سلوان جنوب البلدة القديمة من القدس، وعملية هدم رابعة لجزء من منزل مواطن من قرية جبع شمال شرق القدس.

"
روت زوجة المواطن أبو شوشة، أن قرار العائلة بهدم منزلها بيدها كان تفاديا لغرامة مالية عالية كانت ستفرض على العائلة إن لم تنفذ عملية الهدم
"
ففي الخامس من الشهر الماضي أرغمت بلدية الاحتلال المواطن خالد يوسف أبو شوشة في منطقة خلة العين من حي الطور إلى الشرق من البلدة القديمة على هدم غرفة ومطبخ وحمام من منزله بيديه. وتبلغ مساحتها الإجمالية تسعة أمتار مربعة، تؤوي سبعة أفراد.
 
تفاديا للغرامة
وروت زوجة المواطن أبو شوشة، أن قرار العائلة بهدم نزلها بيدها كان تفاديا لغرامة مالية عالية كانت ستفرض على العائلة إن لم تنفذ عملية الهدم، مشيرة إلى أن أطقم الشرطة والبلدية علقت أمر الهدم على بوابة الأرض الخارجية بالزمان مع تصويره جواً.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة أرغمت المواطن هارون زكريا برقان من حي سلوان جنوب البلدة القديمة يوم 16 من الشهر الماضي على هدم غرفتين سكنيتين وحظائر للأغنام شيدت قبل سنوات في منطقة وادي ياسور القريبة من أحراش جبل المكبر وتبلغ مساحة البناء الكلية 150 مترا مربعا، وقال المواطن برقان إنه اضطر لهدم منزله بيديه بعد أن فرضت البلدية عليه غرامة مالية مقدارها 50.000 شيكل، علما بأنه يعيل أسرة مكونة من سبعة أفراد.

"
أرغمت البلدية يوم 27 يناير/كانون الثاني فاروق بسام المملوك من عقبة الريحان في حارة السعدية بالبلدة القديمة على هدم غرفة بمسطح 10 أمتار مربعة قائمة على قواعد منذ عام 2004
"
كما أرغمت البلدية يوم 27 يناير/كانون الثاني فاروق بسام المملوك من عقبة الريحان في حارة السعدية بالبلدة القديمة على هدم غرفة بمسطح 10 أمتار مربعة قائمة على قواعد منذ عام 2004 علما بأن المواطن المذكور دفع مسبقا غرامة 6000 شيكل، واعتقل لمدة ثلاثة أيام لإجباره على دفع الدفعة الثانية من الغرامة.
 
بدون إشعار
وهدمت السلطات الإسرائيلية يوم 19 يناير/كانون الثاني جزءًا من منزل المواطن حسن سالم الكعابنة في قرية جبع شمال شرق القدس. وقال صاحب المنزل إنه لم يتسلم من سلطات الاحتلال أي إشعار بهدم المنزل، مشيرا إلى أن قوة عسكرية حضرت إلى المنطقة وأخرجت أفراد عائلته المكونة من 10 أفراد ثم قامت بهدمه، مضيفا أنه شيّد منزله في عام 1978. وقال إن له "شرفة" في عام 1994 اضطر إلى سقفها بـ"الزينكو" لعدم حصوله على ترخيص من سلطات الاحتلال.

يذكر أن المنزل يقع بمحاذاة مستوطنة "آدم" المقامة على أراضي جبع، فيما تقيم 20 عائلة بدوية هناك منذ سبعينيات القرن الماضي.

المصدر : قدس برس