دعوة حكومة العراق لحماية الصحفيين
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/6 هـ

دعوة حكومة العراق لحماية الصحفيين

250 إعلاميا عراقيا خلال العقد الأخير (الفرنسية-أرشيف)

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين الحكومة العراقية بالرد الفوري على التهديدات المتزايدة التي يواجهها الصحفيون ووسائل الإعلام المستقلة "في هذه المرحلة الحساسة التي يتجه فيها العراق نحو إجراء انتخابات وطنية حاسمة الشهر المقبل".

وبحسب بيان للاتحاد وصلت الجزيرة نت نسخة منه فإن وضع الصحفيين بالعراق خطير جدا، حيث اختطف الصحفي حسام داود العقابي، من وسط كركوك صباح الخميس. كما استهدفت سلسلة من الحوادث صحفيين في كردستان العراق، "وهو ما يضيف مزيدا من القلق من تزايد استهداف العاملين بوسائل الإعلام العراقية على مشارف الانتخابات".

ووفقا للأمين العام للاتحاد، إيدان وايت فإن الصحفيين الذين يعملون على تغطية الانتخابات العراقية "يشعرون بتزايد التدخل السياسي في عملهم".

وطالب وايت الحكومة العراقية باتخاذ موقف مساند وحام للصحافة المستقلة. وبحسب البيان فإنه "بدون ذلك فإن العملية الانتخابية يوم 6 مارس/آذار القادم ستعاني من عيوب قاتلة".

وكان الاتحاد الدولي قد احتج -في رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هذا الأسبوع- على ما اعتبره ضغوطا سياسية متزايدة على نقابة الصحفيين العراقيين، وطالب بأن "يؤخذ أي تهديد لأمن وسلامة الصحفيين العراقيين على محمل الجد".

وبحسب بيان الاتحاد فإن "هناك جماعات مسيسة طائفية تحاول إجبار نقابة الصحفيين العراقيين على التخلي عن مواقفها المستقلة وتبني مواقف منحازة سياسيا في مناخ يتصاعد فيه التوتر السياسي".

وذكر البيان بسجل العراق "الذي لا يحسد عليه من ناحية عدد الصحفيين الذين قتلوا في الصراع، حيث قتل أكثر من 250 إعلاميا بسبب الحرب، والعنف السياسي، والطائفي خلال العقد الماضي وحده".

المصدر : الجزيرة