بريطانيا تحاكم متظاهرين بحرب بغزة
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 16:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 16:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/6 هـ

بريطانيا تحاكم متظاهرين بحرب بغزة

عشرات البريطانيين شاركوا في مظاهرات للتنديد بالحرب الإسرائيلية على غزة (الجزيرة نت)
 
أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا عن قلقها البالغ من الأحكام القضائية التي أصدرتها محكمة بريطانية على عشرات المواطنين بسبب الاحتجاجات على الحرب الإسرائيلية على غزة، حيث وصلت العقوبة إلى أكثر من سنتين من السجن ولا يزال عشرات الأشخاص ينتظرون الحكم عليهم.
 
وأشارت المنظمة إلى أن هؤلاء الأشخاص "الذين تتهمهم السلطات بالعنف الزائد أثناء التظاهرات تعرضوا لضغوط من الشرطة للإقرار بالذنب أمام المحكمة بداعي أن ذلك سيخفف الأحكام بحقهم".
 
ووفقا لمحامين للمتهمين فإن "هذه الأحكام والتوقيفات لا تخلو من شبهة التمييز ضد المتظاهرين حيث إن غالبيتهم العظمى من المسلمين في حين أنه في قضايا مشابهة على خلفية مظاهرات استخدم فيها العنف لم يحكم على المتهمين إلا بساعات عمل لخدمة المجتمع".
 
كما أفادت عائلات بعض المحكوم عليهم أن أحد القضاة وجه كلامه لأحدهم قائلا "أنا أعرف أنكم تؤيدون الفلسطينيين، وأعرف أنكم تظاهرتم ضد حرب خلفت ضحايا كثرا وأعرف مشاعركم في هذه الأوقات إلا أنني سأصدر بحقكم أقسى العقوبات".
 
وذكرت المنظمة أنها واكبت المظاهرات ضد الحرب الإسرائيلية على غزة ووصلتها شكاوى عديدة تفيد أن الشرطة قامت باستخدام العنف الزائد ضد المتظاهرين كما قامت بالاستفراد بآلاف المتظاهرين في أحد الأنفاق في لندن بعيدا عن عدسات المصورين وانهالت عليهم بالضرب المبرح ومن ضمن المصابين في هذا الحادث النائب البريطاني جورج غالاوي.
 
ولفتت إلى أن "جنوح المتظاهرين للعنف أثناء التظاهرات كان رد فعل على سلوك الشرطة العنيف غير المعتاد في مثل هذه الحالات".
 
ودعت المنظمة الحقوقية مراقب الدولة للشؤون القضائية إلى مراقبة هذه الأحكام وأخذ الشكاوى المقدمة في هذا الخصوص على محمل الجد، كما ناشدت المحامين الاستعجال في استئناف الأحكام الصادرة أمام محكمة الاستئناف.
المصدر : الجزيرة

التعليقات