صحفيون يمنيون تظاهروا مرارا للمطالبة بوقف الانتهاكات بحقهم (رويترز-أرشيف)
أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين مقتل الصحفي اليمني محمد الربوعي، فيما يعتقد أنها جريمة مرتبطة بقضية نشر تنظر فيها محكمة منذ عدة سنوات, واعتبرت الحادث سابقة خطيرة.
 
وقال وكيل نقابة الصحفيين سعيد ثابت سعيد إن مقتل الربوعي بمحافظة حجة شمالي صنعاء على أيدي عصابة مسلحة تجعل كل الصحفيين في دائرة القتل والاستهداف في البلاد.
 
واعتبر ثابت الجريمة سابقة خطيرة في مسلسل الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون جراء التعبئة والتحريض اللذين تمارسهما جهات مختلفة ضدهم، على حد تعبيره.
 
وقالت مصادر أمنية إن الجناة ألقي القبض عليهم وستتم إحالتهم للنيابة الأحد.
 
وكان الصحفي الربوعي (34 عاما) يعمل مراسلا لعدد من الصحف المحلية، وقد تعرض لعدة تهديدات بالتصفية الجسدية على خلفية قضايا نشر.
 
كما تعرض لعدة اعتداءات متكررة خاصة خلال العام الماضي 2009, وما زالت ملفاتها مفتوحة لدى النيابة والمحكمة الجزائية المختصة.
 
كما عمل الربوعي ناشطا حقوقيا مع منظمة سياج لحماية الطفولة، وكشف عن ملفات تهريب عصابات الأطفال اليمنيين إلى السعودية.

المصدر : يو بي آي