كوكي اعتقل مباشرة بعد عودته من الدوحة حيث شارك في حلقة من الاتجاه المعاكس (الجزيرة-أرشيف)
طالب المرصد السوري لحقوق الإنسان بالإفراج الفوري عن الداعية الإسلامي عبد الرحمن كوكي بعد إدانته بالسجن عاما واحدا من محكمة سورية.

وعبر المرصد في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه عن أمله في أن تفسخ محكمة النقض "القرار الصادر عن محكمة الجنايات الأولى بدمشق والإفراج عن الشيخ عبد الرحمن كوكي وإغلاق ملف القضية".

وكانت تلك المحكمة قد أدانت كوكي بتهمة إثارة النعرات الطائفية والمذهبية خلال مشاركة له في برنامج تبثه قناة الجزيرة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الشيخ كوكي أدين بعامين سجنا قبل أن يخفض الحكم إلى عام واحد بعد أن طلب المدان "الشفقة" للأسباب المخففة القانونية والتقديرية.

واعتقل الشيخ كوكي في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد عودته من العاصمة القطرية الدوحة حيث شارك في حلقة من برنامج الاتجاه المعاكس تناولت قضية النقاب وقرار شيخ الأزهر بمنعه.

وكانت محكمة الجنايات الأولى في دمشق قد حاكمت الشيخ كوكي بتهم بينها النيل من هيبة الدولة والإساءة لرئيس الجمهورية وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية.

لكن الشيخ كوكي نفى في جلسة في السابع من الشهر الماضي التهم وقال "معاذ الله أن أكون قد أسأت للسيد رئيس الجمهورية أو لسوريا أو نلت من هيبة الدولة فتاريخي يشهد لي بذلك".

وأضاف حينها "بالنسبة لإثارة النعرات الطائفية والمذهبية فأنا عضو لجنة حوار الأديان وأنا مع الوحدة الوطنية".

المصدر : الجزيرة + وكالات