انتقاد لتعامل كينيا مع لاجئي الصومال
آخر تحديث: 2010/11/2 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/2 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/26 هـ

انتقاد لتعامل كينيا مع لاجئي الصومال

لاجئون صوماليون بمخيم في ضواحي العاصمة الكينية نيروبي (الفرنسية-أرشيف)

خالد شمت-برلين
 
دعت منظمة حقوقية ألمانية الحكومة الكينية إلى الالتزام بمسؤولياتها تجاه اتفاقية جنيف الدولية للاجئين، واستقبال 7100 لاجئ صومالي عالقين على حدودها، ونقلهم إلى مناطق داخلية آمنة وتقديم العون لهم.
 
وقالت المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إنها تتابع بقلق الحالة الصحية والإنسانية لهؤلاء اللاجئين المقيمين في العراء منذ الأسبوع الماضي، والذين يمثل الأطفال والنساء وكبار السن أكثريتهم.
 
وذكرت المنظمة أن حكومة نيروبي ردت بالرفض على طلب ملح ومتكرر تلقته منها ومن المفوضية الأممية السامية للاجئين، لنقل الصوماليين الهاربين من الحرب الدائرة في بلدهم إلى معسكرات داخل الأراضي الكينية تبعد 11 كلم على الأقل من منطقة الحدود التي يقيمون فيها حاليا.
 
وأوضحت "أن السلطات الكينية بررت هذا الرفض بوجود أعداد كبيرة من اللاجئين الصوماليين في المنطقة المقترح نقل اللاجئين العالقين على الحدود إليها، وتخوفها من وجود إرهابيين مندسين بين اللاجئين الجدد لتنفيذ أعمال عنيفة ضدها".
 
وأشارت المنظمة الألمانية إلى أن اللاجئين العالقين توافدوا على المنطقة الحدودية قادمين من مدينة بلد حاوا التي دفعت المعارك الدائرة فيها معظم سكانها المقدرين بنحو 60 ألفا للفرار إلى القرى المجاورة وإلى الأراضي الكينية.
 
اعتداءات وتمييز
وقالت المنظمة الحقوقية إن 380 ألف لاجئ صومالي متواجدين في كينيا وأربعة آلاف آخرين توافدوا على هذا البلد المجاور في المتوسط خلال الأشهر الأخيرة، يتعرضون باستمرار لاعتداءات وتمييز.
 
ونبهت إلى "أن تيار اللجوء المتدفق من مقديشو آخذ في التزايد" وأن "أغسطس/آب الماضي سجل رحيل 51 ألف شخص من العاصمة المضطربة بسبب المعارك المتجددة بين مليشيات حركة الشباب الإسلامية المتشددة وقوات الحكومة الانتقالية".
 
وتطرق بيان المنظمة إلى دور قوات الاتحاد الأفريقي في تدهور الأوضاع الإنسانية في الصومال، موضحا "أن هجمات نفذتها هذه القوات الأسبوع الماضي أسفرت عن مصرع 15 شخصا وإصابة 70 آخرين، مما يرفع عدد الجرحى المدنيين المسجلين في ثلاثة مستشفيات صومالية منذ بداية العام الجاري إلى 6100 شخص".
 
انتشار الكوليرا
وحذر مسؤول القسم الأفريقي في المنظمة الألمانية أولريش ديليوس من وصول الأوضاع الصحية في الصومال إلى مستوى خطير وغير مسبوق نتيجة انتشار الكوليرا بين السكان في هذا البلد.
 
وأشار إلى أن احتلال اكتشاف الكوليرا في هايتي لصدارة عناوين وسائل الإعلام العالمية، قابله صمت دولي مطبق تجاه وفاة 89 صوماليا متأثرين بالكوليرا وتسجيل إصابة 3166 آخرين بهذا المرض في مستشفى واحد فقط  بمقديشو منذ يناير/كانون الثاني الماضي.
المصدر : الجزيرة

التعليقات