طلاب جامعة صنعاء في اعتصام تضامني مع حنان السماوي (الجزيرة نت)

عبده عايش-صنعاء
 
كشفت منظمة حقوقية يمينة عن تعرض الطالبة حنان السماوي للضرب والمعاملة القاسية والإهانة أثناء اعتقالها من قبل عناصر جهاز الأمن القومي على خلفية الاشتباه بعلاقتها بما عرف بطرود ملغومة، شحنت على طائرات من اليمن متجهة إلى الولايات المتحدة الأميركية.
 
وكشفت منظمة هود للدفاع عن الحقوق والحريات في صنعاء أن الطالبة -التي أفرج عنها مساء الأحد- تعرضت للتعذيب أثناء التحقيق معها داخل سجن الأمن القومي، واعتبرت ذلك جريمة يعاقب عليها القانون الدولي والقانون اليمني.
 
وقالت المنظمة إن المخابرات الأميركية اشتبهت بضلوع حنان في عملية الطرود بعد العثور على شريحة "جوال" كانت مزروعة في أحد الطرود مسجلة باسمها، وليس لأن رقم هاتفها كان مسجلا على الطرد الملغوم كما تناولت وسائل الإعلام.
 
وذكرت مصادر مطلعة للجزيرة نت أن الإفراج عن الطالبة يؤكد عدم تورطها بقضية الطرود المفخخة، كما تنفي عنها العلاقة بتنظيم القاعدة.
 
وأشارت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها إلى أن الإفراج كان بشروط، من بينها عدم التحدث هي أو أسرتها لوسائل الإعلام، وعدم الذهاب للجامعة مؤقتا، والحضور في حال طلبت للمثول أمام الجهات القضائية.
 
اعتصام
وفي السياق اعتصم المئات من طلاب وطالبات جامعة صنعاء أمام الجامعة لمطالبة السلطات بالإفراج عن زميلتهم حنان السماوي، التي اعتقلت مساء السبت، بعد الاشتباه بضلوعها بقضية طردين ملغمين عثر عليهما في طائرتين للشحن في دبي وبريطانيا.
 
واستغرب المحامي عبد الرحمن برمان في حديث للجزيرة نت الربط بين الطالبة حنان السماوي وتنظيم القاعدة. وأشار إلى أن عناصر قوات الأمن عندما دهموا منزلها وجدوا أنها كانت تستمع إلى الأغاني من خلال سماعة "إم. بي. 3".
 
ولفت إلى أن زميلاتها وزملاءها في كلية الهندسة بجامعة صنعاء أكدوا عدم وجود علاقة لها بأي تنظيم سياسي، قائلين إنها فتاة عادية وأفكارها منفتحة تستمع للأغاني، ولا تخوض مطلقا في أمور السياسة ولم تصدر عنها آراء متطرفة أو متشددة.

المصدر : الجزيرة