البحرين كشفت مؤخرا عما قالت إنه مخطط لقلب نظام الحكم (الأوروبية)

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش، المدافعة عن حقوق الإنسان، سلطات البحرين بالسماح بزيارة محتجزين اعتقلوا في أغسطس/آب الماضي أثناء حملة طالت العديد من النشطاء الشيعة وتزامنت مع كشف السلطات عما قالت إنها مؤامرة لإسقاط نظام الحكم.

ووفقا لجو ستورك، نائب مدير المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن طلبه بمقابلة معتقلين "محددين" جوبه بالرفض من السلطات البحرينية.

وشنت البحرين حملة اعتقالات على معارضين شيعة إثر كشفها عن "شبكة تخطط للإطاحة بالنظام" من خلال حملات عنف. وأضافت أنها ستوجه اتهامات إلى 23 شخصا بينهم عدد من رجال الدين الشيعة البارزين.

وشكا ستورك من أن السلطات لم تسمح حتى الآن لمحامي المعتقلين بمقابلة موكليهم.

ويقول بعض أفراد أسر المعتقلين وبعض المحامين إن المحتجزين تعرضوا للتعذيب، لكن ستورك لا يوجد لديه دليل على ذلك.

ويضيف أن "مزاعم التعذيب في هذه المرحلة في حدود علمنا مازالت مزاعم، وإن كان لها بعض المصداقية بسبب نمط التعذيب الذي شهدناه في فترة قريبة جدا، وتحديدا في عامي 2008 و2009".

وينفي مسؤولو البحرين بشدة وجود تعذيب داخل المعتقلات في البلاد.

المصدر : رويترز