الاحتلال يطبق قانون شاليط على الأسرى
آخر تحديث: 2010/10/27 الساعة 17:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/27 الساعة 17:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/20 هـ

الاحتلال يطبق قانون شاليط على الأسرى

فعاليات تضامن مع أسرى في سجون إسرائيل بدؤوا إضرابا عن الطعام

قالت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي تمارس بالفعل "قانون شاليط" ضد الأسرى منذ الإعلان عنه قبل ما يقارب العامين، وتقديمه إلى الكنيست للمصادقة عليه، وطالبت بتشكيل وفد حقوقي للتأكد والاطلاع عن كثب على أوضاعهم.
 
وأفادت اللجنة -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- بأن ما توارد في وسائل الإعلام حول قرار من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بتجميد قانون "شاليط"، بسبب ما أسمتها تطورات جدية في عملية تبادل الأسرى، ما هو إلا تحايل وتضليل للرأي العام وللمنظمات الدولية.
 
وقال مدير الإعلام في اللجنة رياض الأشقر إن الاحتلال يطبق بالفعل قانون شاليط على الأسرى، حيث يحرمهم من الزيارات والتعليم، وإدخال الكتب والصحف، ومشاهدة التلفاز، وضاعف سياسة العزل الانفرادي ضد الأسرى، ولا يزال يحرم أسرى القطاع بشكل كامل من الزيارة، ويمدد العزل الانفرادي كما فعل مع النائب أحمد سعدات.
 
وأوضح أن تلك الإجراءات هي محور قانون شاليط الذي تقدم به الليكودي داني دانون لمضاعفة معاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وصادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في كيان الاحتلال عليه بالقراءة الأولى.
 
وأضاف الأشقر أن "الاحتلال يحاول أن يوهم العالم بأنه يعامل الأسرى الفلسطينيين بطريقة إنسانية، ويوفر لهم كل حقوقهم ومستلزماتهم، ولا يقوم بأي ممارسات تخالف القانون الدولي، وأنه أوقف تطبيق قانون شاليط، وهذا محض كذب وافتراء حيث إنه يمارس بحق الأسرى كل أساليب التعذيب والتنكيل ويحرمهم من كل الحقوق التي كفلتها لهم المواثيق الدولية والإنسانية".
 
وطالبت اللجنة العليا للأسرى بضرورة تشكيل وفد حقوقي دولي لزيارة السجون والاطلاع عن كثب على حالة الأسرى وأوضاعهم المعيشية السيئة، وعدم الركون إلى إعلام الاحتلال الذي يصور الأسرى وكأنهم يعيشون في فنادق ومخيمات صيفية.
المصدر : الجزيرة