ماغواير أثناء جلسة المحكمة (الفرنسية)

قررت محكمة إسرائيلية يوم الجمعة طرد ناشطة السلام الأيرلندية مايريد ماغواير الحائزة على جائزة نوبل للسلام التي وصلت إلى إسرائيل للمشاركة في وفد نسائي عالمي للتضامن مع قطاع غزة.
 
وقررت المحكمة المركزية في مدينة بيتاح تيكفا أيضا إمهال ماغواير 48 ساعة للبقاء في إسرائيل ليتسنى لها الاستئناف ضد قرار طردها إلى المحكمة العليا في إسرائيل.
 
وكانت شرطة الحدود الإسرائيلية قد اعتقلت ماغواير لدى وصولها إلى مطار بن غوريون الدولي الأربعاء الماضي ومنعتها من دخول إسرائيل بموجب قرار إبعاد صدر بحقها بعد مشاركتها في رحلة السفينة راشيل كوري التي حاولت كسر الحصار على غزة في يونيو/حزيران الماضي واعترضها سلاح البحرية الإسرائيلي.
 
ورفضت ماغاواير مغادرة إسرائيل والصعود إلى طائرة لتعيدها إلى بريطانيا، وقالت إن أفرد شرطة الحدود تعاملوا معها بعنف، في حين قررت قاضية المحكمة العليا إستير حيوت أمس الخميس أنه بإمكان ناشطة السلام التوجه إلى القضاء الإسرائيلي لإلغاء أمر طردها.
 
ويمثل ماغواير أمام المحاكم الإسرائيلية مركزُ "عدالة" لحقوق الأقلية الفلسطينية في إسرائيل، ويتم احتجازها في منشأة الممنوعين من الدخول إلى إسرائيل في مطار بن غوريون.

المصدر : الجزيرة + وكالات