مدير جامعة تونسية يندد بغلقها
آخر تحديث: 2010/1/27 الساعة 03:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/27 الساعة 03:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/12 هـ

مدير جامعة تونسية يندد بغلقها

بوعبدلي قال إنه تعرض منذ 2004 للعديد
من المضايقات من طرف النظام
(الجزيرة نت-أرشيف)

ندد مدير أقدم جامعة خاصة في تونس بقرار السلطات إغلاق مؤسسته التعليمية بداعي ارتكابها مخالفات إدارية وتعليمية.
 
وقال مدير جامعة تونس الحرة محمد البوصيري بوعبدلي إن القرار "سياسي وتعسفي" وإن الحجج التي قدمتها السلطات "مضللة".
 
وأوقفت وزارة التعليم العالي نشاط الجامعة التي أسست منذ 1973 بعد اكتشافها "عددا من المخالفات والقصور الإداري والبيداغوجي".
 
وجاء قرار سحب الترخيص من الجامعة بعد مهمة تفتيش خلصت إلى "نقص في برامج تكوين المهندسين" إضافة إلى إنشاء اختصاصات جديدة دون ترخيص.
 
وكان بوعبدلي الذي يحمل الجنسيتين التونسية والفرنسية أصدر قبل الانتخابات الرئاسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي كتابا في فرنسا بعنوان "يوم أدركت أن تونس لم تعد بلد حرية".
 
نكسات مع الوزارة
وأشار في هذا الكتاب الذي نشر على الإنترنت إلى نكساته مع وزارة التعليم التي أمرت "تعسفيا" حسب قوله في 2007 بغلق معهد لوي باستور الخاص الذي تديره زوجته الفرنسية في تونس.
 
وقال بوعبدلي -المعروف سابقا بعمله النضالي قبل التركيز كليا على التعليم- في تقديمه للكتاب بموقعه على الإنترنت "حدث أن تعرضنا منذ 2004، للعديد من المضايقات من طرف النظام وأصبحنا بمرور الأشهر، ضحية ابتزاز حقيقي على خلفية جشع وسوء نية".
 
وأضاف أنه "في أحد أيام شهر مايو/أيار 2007 خرجت من منزلي وأنا أشعر شعورا صريحا بأنني لست متأكدا من العودة مساء إلى أهلي، فأدركت منذ ذلك اليوم أن تونس لم تعد بلد حرية" حسب قوله.
المصدر : وكالات

التعليقات