تعقب غارثون أثار انتقادات من جانب
 اللجنة الدولية للحقوقيين (رويترز-أرشيف) 
أعلن قاض بالمحكمة الإسبانية العليا يوم الثلاثاء أن أشهر قضاة البلاد بالتاسار غارثون الذي يتعقب انتهاكات حقوق الإنسان حول العالم، يواجه اتهامات بسوء التصرف المهني.
 
وقال القاضي لوسيانو فاريلا إنه سيستجوب غارثون يوم الأربعاء بناء على شكوى مقدمة من نقابة عمال يمينية متشددة صغيرة وجمعية أخرى.
 
وأثارت الإجراءات ضد القاضي المثير للجدل انتقادات من جانب اللجنة الدولية للحقوقيين، التي وصفتها بأنها "غير مبررة".

ونقلت صحيفة "إل باييس" اليومية عن ممثل للجنة التي تتخذ من جنيف مقرا لها، قوله إن الإجراءات "مقلقة بشكل خاص" بالأخذ في الاعتبار أنها تتعلق بتحقيق في حقوق الإنسان التي "على إسبانيا واجب دولي في تطبيقها".
 
واتهمت نقابة العمال مانوس ليمبياس غارثون بإساءة التصرف في اعتبار نفسه كفؤا للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان خلال فترة حكم الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو (1939-1975) وثلاثة أعوام سابقة من الحرب الأهلية.

المصدر : الألمانية