بريطانيا تحتجز 470 طفلا بقضايا الهجرة
آخر تحديث: 2009/8/31 الساعة 23:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/31 الساعة 23:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/11 هـ

بريطانيا تحتجز 470 طفلا بقضايا الهجرة

مهاجر غير قانوني أوقف وهو يحاول دخول بريطانيا داخل شاحنة قادما من فرنسا (الجزيرة-أرشيف)
 
أظهرت أرقام رسمية أن سلطات الهجرة البريطانية تحتجز 470 طفلا معظمهم دون الخامسة مع عائلاتهم في مراكز احتجاز تابعة لها، ما أثار انتقاد نواب وجماعات تدافع عن حقوق الأطفال.
 
وقالت صحيفة الغارديان إن أرقام الداخلية تظهر أن ثلث الأطفال احتجزوا أكثر من 28 يوما، ما يعني أن وزير الدولة لشؤون الهجرة أجاز تمديد احتجازهم حتى البت في أمرهم، ما يجعل سجل بريطانيا بين الأسوأ في أوروبا في مجال احتجاز الأطفال.
 
وتظهر أرقام الوزارة أن سلطات الهجرة رحلت في الربع الثاني من هذا العام 100 من 225 طفلا أخلت سبيلهم، أغلبهم من دول تعاني أزمات كالسودان وسريلانكا وزيمبابوي وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
 
دركي فرنسي يراجع محتويات حاسوب صودر بحملة ضد شبكة دعارة أطفال (الفرنسية-أرشيف)
وقالت الغارديان إن نوابا وجمعيات خيرية تدافع عن حقوق الطفل دعوا حكومتهم لإنهاء "الفضيحة الوطنية" التي سمحت باحتجاز أطفال بصورة غير ضرورية.
 
وقالت إن مفوض الأطفال إينزلي غرين تساءل عن مغزى احتجاز هؤلاء الأطفال إذا كان سيسمح لهم في النهاية بالإقامة في بريطانيا.
 
أما ديميان غرين وزير الدولة لشؤون الهجرة في حكومة ظل حزب المحافظين فاعتبر احتجاز الأطفال المهاجرين مكلفا، فالواحد يكلف 200 دولار يوميا.


 
المتاجرة بالأطفال
وكشف تقرير في فيينا لمنظمة تجمع شبكات تكافح دعارة الأطفال والمتاجرة بهم للأغراض الجنسية أن أعداد القصر المُتاجَر بهم تزايدت بين 2003 و2007 بحوالي 20%.
 
وقدر التقرير عدد القصر الذين يتعرضون للاستغلال الجنسي سنويا بـ1.2 مليون، والأموال التي تدرها تجارة الجنس سنويا بـ32 مليار دولار نصفها في الدول المصنعة، ما يجعلها ثالث تجارة غير شرعية مربحة بعد السلاح والمخدرات.
 
والنمسا بحكم موقعها وسط أوروبا نقطة عبور مهمة تستعملها شبكات الدعارة لنقل الأطفال القصر من شرق أوروبا والقوقاز إلى أوروبا الغربية للعمل في مجال الدعارة ومرافقات في النوادي الخاصة.
المصدر : وكالات

التعليقات