مرصد تونسي حكومي يتعهد بالحياد
آخر تحديث: 2009/7/30 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/30 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/8 هـ

مرصد تونسي حكومي يتعهد بالحياد

الرئيس التونسي زين العابدين (الفرنسية)
تعهد مرصد تونسي لمراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة بالتزام الحياد ورصد كل الانتهاكات والعمل على ضمان إجراء انتخابات شفافة ومستقلة، رغم مخاوف معارضين من استقلالية عمل هذا المرصد الذي عين رئيسَه رئيس الجمهورية الذي سيخوض الانتخابات.
 
وأكد رئيس المرصد المحامي عبد الوهاب الباهي أن المرصد لن يكون طرفا في الانتخابات وسيلتزم الحياد ولن يقف مع أي جهة على حساب أخرى.
 
واعتبر أن تعيين رئيس الجمهورية له ليس عاملا محددا لفقدان المصداقية، وقال إن رئيس الجمهورية أقر تفعيل عمل هذه المؤسسة بصفته رئيسا للبلاد وحاميا للقانون وليس بصفته مترشحا للانتخابات.
 
وعين الرئيس التونسي زين العابدين بن علي منذ يومين عبد الوهاب الباهي لرئاسة المرصد الذي سيشرف على مراقبة الانتخابات التي ستجري يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. ويضم المرصد في تركيبته 27 عضوا من محامين ورجال أعمال وأساتذة جامعيين وصحفيين.
 
والمرصد تموله رئاسة الجمهورية ومهمته محددة في رصد التجاوزات الحاصلة أثناء التسجيل والحملة الانتخابية والاقتراع وفرز الأصوات، على أن يرفع بعد ذلك تقريرا لرئيس الجمهورية يتضمن كل الاقتراحات.
 
من جهته قال أحمد إبراهيم مرشح حركة التجديد المعارضة معلقا على هذا المرصد إنه إذا كانت تركيبته نسخة مطابقة للأصل من انتخابات 2004 فإنه لا خير يرجي منه.
 
وأضاف أن مطلب المعارضة هي لجنة وطنية للإشراف على الانتخابات في كل مراحلها يختار أعضاؤها بالتوافق وليس من طرف واحد. واشتكى معارضون من أن انتخابات 2004 شهدت تجاوزات وانتهاكات في عدد من مراكز الاقتراع.
 
وترشح للانتخابات الرئاسية حتى الآن خمسة معارضين من أحزاب صغيرة إضافة إلى الرئيس زين العابدين بن علي الذي يحكم البلاد منذ العام 1987 خلفا للحبيب بورقيبة.
 
والمرشحون الخمسة من المعارضة هم مصطفي بن جعفر الأمين العام لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات وأحمد الأينوبلي زعيم الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ومحمد بوشيحة زعيم حزب الوحدة الشعبية وأحمد إبراهيم زعيم حركة التجديد ونجيب الشابي القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي.
 
ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز بن علي بولاية أخرى بعد أن فاز في انتخابات 2004 بنسبة تفوق 94% من أصوات الناخبين على حساب بقية منافسيه.
المصدر : رويترز

التعليقات