مكتب الجزيرة بالضفة الغربية أثناء تنفيذ قرار السلطة الفلسطينية بتعليق عمله (الجزيرة)
 
أعربت السويد التي تتولى الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد الأوروبي، عن قلقها إزاء تعليق عمل مكتب قناة الجزيرة الفضائية في الضفة الغربية.
 
 وذكرت الحكومة السويدية أن حرية الفكر والاعتقاد والتعبير واستقلال الإعلام أمور تشكل أساسًا للديمقراطية ومبادئ جوهرية لسياسة الاتحاد الأوروبي. ودعت الحكومة السلطة الفلسطينية إلى إعادة النظر في قرارها.
 
وكانت السلطة الفلسطينية قد علقت الأربعاء عمل مكتب القناة التي تبث من قطر على خلفية اتهامها بالتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة.
 
 وذكرت وزارة الإعلام الفلسطينية أن السلطة قررت التوجه إلى القضاء ضد قناة الجزيرة وتعليق عمل مكتبها في الأراضي الفلسطينية إلى حين بت القضاء في الموضوع.
 
 واتهمت الوزارة الجزيرة بأنها دأبت منذ زمن على تخصيص مساحة واسعة من بثها للتحريض ضد منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية.
 
 وجاء قرار السلطة ضد قناة الجزيرة على خلفية تناولها تصريحات فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية التي اتهم فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادات في فتح بالتواطؤ لاغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات.
 
يشار إلى أن عددا من الجماعات الحقوقية والإعلامية دانت تعليق السلطة الفلسطينية لعمل مكتب الجزيرة في الضفة الغربية. 

المصدر : الألمانية