المركز دعا السلطة للإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين (الفرنسية-أرشيف)

دان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان استمرار الأجهزة الأمنية الفلسطينية في شن حملات اعتقال ضد عناصر ومؤيدي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية، واحتجازهم خلافاً للقانون، بما في ذلك توقيف أعداد كبيرة منهم على ذمة النيابة العسكرية.
 
كما دان المركز في بيان أصدره اليوم الأربعاء استمرار احتجاز مدير مكتب نواب كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية المحسوبة على حركة حماس في محافظة رام الله، الصحفي مراد أبو البها، لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 45 يوماً، وتعرضه للتعذيب.

وأبدى المركز في بيانه الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه "قلقه من الوضع الصحي للصحفي أبو البها، والذي لم يسمح لمحاميه بالتقائه وحرم ذووه من زيارته باستثناء مرة واحدة ولمدة عشر دقائق فقط"  حسبما جاء في البيان.

وجدد المركز في بيانه دعوته للسلطة الوطنية الفلسطينية والأجهزة الأمنية في رام الله إلى الكف عن أعمال الاعتقال التعسفي وممارسة التعذيب، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين، وإغلاق ملف الاعتقال السياسي نهائياً.
 
وأوضح البيان أنه سبق لجهاز الأمن الوقائي أن اعتقل مراد أبو البها لمدة شهرين عام 2007، مشيرا إلى أن أبو البهاء هو شقيق المواطن خالد أبو البها، المدير العام لجمعية أصدقاء السجين التي أغلقتها الحكومة الفلسطينية في رام الله ضمن عشرات الجمعيات التي أغلقت بادعاء تبعيتها لحركة حماس.

المصدر : الجزيرة