اعتقالات الطلبة الأجانب بمصر ارتبطت بتفجير 22 فبراير/ شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف)
 
رحلت السلطات المصرية ستة طلاب شيشانيين يدرسون في جامعة الأزهر بينهم ابن زعيم جماعة شيشانية مسلحة معارضة إلى موسكو، وسط مخاوف حقوقية من مخاطر تعرضهم للتعذيب من قبل السلطات الروسية، خاصة أنهم يحملون وضع لاجئين في أذربيجان قبل توجههم للدراسة في مصر.
 
ووضع مسعود عبدالله ييف (22 عاما) اليوم الجمعة على متن طائرة متوجهة إلى موسكو برفقة زميل شيشاني آخر يدعى أحمد عظيموف وكلاهما يدرسان في جامعة الأزهر بالقاهرة. وذلك بعد يوم من ترحيل السلطات أربعة طلاب شيشان آخرين أمس إلى العاصمة الروسية.
 
وكان من المتوقع أن يرحل الطلاب الستة معا، غير أن الازدحام المروري حال دون إيصال الشرطة اثنين منهم إلى المطار في الموعد المحدد أمس فتأجل ترحيلهما إلى اليوم.
 
والشاب عبدالله ييف هو ابن سفيان عبد الله ييف أحد قادة المسلحين الشيشان المعارضين لسيطرة روسيا على الجمهورية القوقازية، وقد أعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها أن يواجه الطلاب الستة المرحلون التعذيب وسوء المعاملة من السلطات الروسية على خلفية قرابتهم لقادة أو مقاتلين شيشان معارضين لموسكو أو استخدامهم وسيلة للضغط على ذويهم للاستسلام.
 
ويدرس مسعود عبد الله ييف في جامعة الأزهر منذ العام 2006، وقالت منظمة العفو إنه وضع في زنزانة انفرادية في سجن طرة المصري سيئ السمعة.
 
ويأتي ترحيل هؤلاء الطلبة قبيل زيارة مقررة للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إلى القاهرة الثلاثاء القادم، علم مسعود عبد الله ييف استبعد أن يكون للترحيل علاقة بهذه الزيارة.
 
وأعرب رسلان عبد الله ييف في تصريح لوكالة رويترز للأنباء من القاهرة عن خشيته أن تحتجز السلطات الروسية ابن أخيه للضغط على أقربائه بين المقاتلين الشيشان للاستسلام، مشيرا إلى أن مسعود ترك الشيشان وهو طفل وليس له علاقة بالصراع هناك.
 
الطلاب المرحلون يدرسون في الأزهر
(الجزيرة نت-أرشيف)
مخاوف حقوقية
وقد منح جميع الطلبة المرحلين وضع اللاجئين في أذربيجان قبل انتقالهم لمصر للدراسة -حسب تقرير منظمة العفو-، لكن السلطات المصرية لم تسمح لهم بالسفر إلى أذربيجان، كما لم يسمح للمنظمة بالوصول إليهم، لكن لم يصدر أي تعليق من وزارة الداخلية المصرية على ذلك.
 
وأعربت مساعدة مدير برنامج المنظمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسيبة حاج عن خشيتها من اعتقال السلطات المصرية مزيدا من الطلاب ومواجهتهم مخاطر ترحيل مماثلة.
 
ومجموعة الطلبة الستة المرحلين من الشيشان هم جزء من عشرات الطلاب اعتقلهم الأمن المصري في 27 مايو/ أيار الماضي على خلفية الاشتباه بعلاقتهم بخلية للقاعدة تتهمها السلطات المصرية بالمسؤولية عن الانفجار الذي استهدف سوقا سياحيا وسط القاهرة في 22 فبراير/ شباط الماضي وأسفر عن مقتل فتاة فرنسية.
 
وتقول منظمة العفو إن 35 طالبا روسيا أغلبهم من جمهوريات الشيشان والأنغوش وداغستان في القوقاز ألقي القبض عليهم الشهر الماضي في موجة من الاعتقالات استهدفت طلابا أجانب يدرسون بالأزهر.

المصدر : وكالات