صحفيون يعدون لأحد أنشطة مركز الدوحة لحرية الإعلام (الجزيرة نت-أرشيف)
 
حسن المجمر
 
تستضيف العاصمة القطرية الدوحة يومي السبت والأحد احتفال منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) باليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2009 تحت شعار "إمكانيات وسائل الإعلام: تعزيز الحوار والتفاهم المتبادل والمصالحة".
 
ومن المقرر أن يحضر المؤتمر الذي ينظمه مركز الدوحة لحرية الإعلام بالتعاون مع اليونسكو قيادات إعلامية بارزة من مختلف أنحاء العالم، يتقدمهم مقرر الأمم المتحدة المعني بحرية الرأي والتعبير فرانك لارو.
 
ويناقش المؤتمرون دور وسائل الإعلام وحقوق وواجبات الإعلاميين. وستمنح  جائزة اليونسكو العالمية لحرية الصحافة لهذا العام للصحفي السريلانكي لاسانتا ويكريماتونغ، رئيس تحرير صحيفة ساندي ليدر الذي اغتيل في الثامن من يناير/كانون الثاني الماضي.
 
ويأمل المشاركون وآلاف الصحفيين المنتشرين حول العالم أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات تجد طريقها للتنفيذ والاحترام. 
 
فمنذ أن أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم العالمي لحرية الصحافة في عام 1993، عقب التوصية التي اعتمدت في الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو عام 1991، تأتي هذه المناسبة كل عام للتذكير بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة التي رسختها قرارات الشرعية الدولية وتم إدراجها في الدساتير الوطنية.
 
والمناسبة فرصة سانحة لتذكير الجمهور بالانتهاكات المستمرة لحرية الرأي والتعبير والتضحيات الجسام التي يقوم بها الصحفيون في كل مكان معرضين أنفسهم للموت والسجن والتعذيب في سبيل إظهار الحقيقة.

المصدر : الجزيرة