معتقلو غوانتانامو قد ينقلون إلى إلينوي
آخر تحديث: 2009/12/6 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/6 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/19 هـ

معتقلو غوانتانامو قد ينقلون إلى إلينوي

الجمهوريون يعارضون نقل المعتقلين إلى إلينوي بحجة الأمن (رويترز) 

يرجح أن تختار إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أحد السجون بولاية إلينوي ليكون مأوى للمعتقلين القابعين حاليا في خليج غوانتانامو بكوبا.

 

وكشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في عددها الصادر اليوم أن مسؤولين من البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأميركية ومكتب السجون أطلعوا الأسبوع الماضي أعضاء وفد من الكونغرس عن ولاية إلينوي على الأمر.

 

وذكر تقرير الصحيفة أن المشاركين تركوا الاجتماع وهم مقتنعون بأن الحكومة سوف تشتري مركز تومسون الإصلاحي الواقع في إلينوي والذي شيّد في العام 2008 بمبلغ 145 مليون دولار.

 

وقال المسؤولون إن الإدارة تدرس أن يكون مركز تومسون ليس فقط سجنا على المدى الطويل بل أيضا موقعا للمحاكمات العسكرية بمجرد إضافة مجمع محاكم وإغلاق سجن خليج غوانتانامو.

 

وتلقى الفكرة مساندة شعبية في تومسون، وهي بلدة يرتفع فيها معدل البطالة. وألمح البيت الأبيض إلى أن السجن الجديد قد يوفر ما يقرب من 3000 وظيفة جديدة.

 

غير أن الجمهوريين يعارضون الاقتراح بنقل المعتقلين إلى بلدة تومسون في إلينوي بحجة المخاوف الأمنية. ومن بين هؤلاء النائب مارك ستيفن كيرك، وهو جمهوري عن ولاية إلينوي.

 

وكان وزير العدل الأميركي قد أعلن نهاية الشهر الفائت أن خالد الشيخ محمد وأربعة متهمين آخرين سيحاكمون أمام محكمة فديرالية في نيويورك على حين سيحاكم البقية أمام لجان عسكرية.

 

وبقي حوالي 215 معتقلا داخل غوانتانامو، وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قد قال إن 116 منهم سيتم تحويلهم إلى دول أخرى.

المصدر : الألمانية

التعليقات