تدنيس مسجد بجنوب فرنسا
آخر تحديث: 2009/12/14 الساعة 12:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/14 الساعة 12:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/27 هـ

تدنيس مسجد بجنوب فرنسا

رئيس الجمعية الإسلامية في جنوب فرنسا يرفع شكوى بخصوص الحادث (الجزيرة-أرشيف)

تعرض مسجد بجنوب فرنسا مساء الأحد إلى تدنيس من طرف مجهولين. ويتعلق الأمر بمسجد بلال الواقع في منطقة تسمى كاستر.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مسؤول بمنطقة كاستر أن المعتدين كتبوا كلمات عنصرية على الجدران الداخلية للمسجد، بالإضافة إلى رسم الصليب.

واعتبر رئيس الجمعية الإسلامية في كاستر عبد القادر بورقبة أن تزايد ظاهرة الاعتداء على مساجد المسلمين لها علاقة بما سماه المناخ المعادي للمسلمين والذي قال إنه مرتبط أيضا بالنقاش الدائر في فرنسا حول "الهوية الوطنية".

وكانت الحكومة الفرنسية قد فتحت منذ حوالي شهر نقاشا موسعا حول هويتها الوطنية يستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

وأعرب عبد القادر بورقبة عن غضبه إزاء حادث الاعتداء على مسجد بلال ووصفه بأنه عملية تدنيس مدبرة، مؤكدا أنه سيرفع شكوى بهذا الخصوص إلى السلطات الفرنسية المختصة.

وأدان رئيس الجمعية الإسلامية في كاستر ما قال إنه استهداف متواصل للجالية الإسلامية، مشيرا إلى ما سماه بعض الانزلاق الحاصل في النقاش الدائر في فرنسا حول "الهوية الوطنية" وكذلك استفتاء حظر بناء المآذن في سويسرا.

وكان مسجد بلال قد فتح عام 1986 ويحتوي على قاعة صلاة مساحتها 200 متر مربع.

محافظ لليهود
وفي سياق مختلف، أعلن وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتفو مساء الأحد في باريس أمام رجال أعمال يهود عن عن قرب تعيين محافظ منسق مهمته مكافحة ما سماها ظاهرة معاداة السامية والعنصرية.

وقال الوزير الفرنسي إن هذا المحافظ سيتم تعيينه خلال الأيام القادمة، مشيرا إلى أنه سيتمتع بسلطة كافية على الصعيد الأمني تسمح له باتخاذ القرارات الضرورية عند الحاجة.

وقال بريس أورتفو إن "عمليات معاداة السامية" في بلاده تضاعفت خلال السنة الجارية مقارنة بالعام الماضي.

وكشف الوزير الفرنسي أنه منذ وصول الرئيس نيكولا ساركوزي إلى السلطة عام 2004 وضعت السلطات برنامجا مدته خمس سنوات لتوفير الأمن لأماكن العبادة والمرافق الثقافية الخاصة بالجالية اليهودية.

وقد كلف البرنامج المذكور الخزينة الفرنسية خمسة عشر مليون أورو، حسب ما أوضح بريس أورتفو.

المصدر : الفرنسية