وزير العدل الليبي يستغرب عدم الإفراج عن المساجين الأبرياء (الجزيرة-أرشيف)

اعترفت السلطات الليبية بوجود أكثر من 500 معتقل في سجونها محكوم عليهم بالبراءة ولكن لم يتم الإفراج عنهم رغم أن القانون يلزم الجهات الأمنية بإطلاق سراحهم.

وذكر وزير العدل الليبي مصطفى عبد الجليل أن بعض أولئك المساجين موقوفون لدى الجهات الأمنية قبل صدور أحكام البراءة عليهم بمدد تصل إلى عشر سنوات.

وأوضح الوزير الليبي في تصريح أمس الثلاثاء لصحيفة أويا المقربة من سيف الإسلام نجل العقيد الليبي، أن قطاع العدل الذي يديره لم يتمكن من التدخل لصالح أولئك المساجين بسبب أنهم معتقلون في سجون تابعة لقطاع الأمن.

وأعرب مصطفى عبد الجليل عن استغرابه من عدم تنفيذ الأجهزة الأمنية الأحكام القضائية التي صدرت في حق المساجين المذكورين، مشيرا إلى أن تلك الأجهزة يمكنها أن تطلق سراحهم تنفيذا للأحكام القضائية وتمنعهم من السفر إذا كانت لديها حجج أمنية عنهم.

وأوضح أن قطاع العدل خاطب اللجنة الشعبية العامة (رئاسة الحكومة) ومؤتمر الشعب العام (البرلمان) لحل هذه المسائلة خاصة بعدما أصدرت نيابة أمن الدولة أمرها بالإفراج عنهم ولم ينفذ.

المصدر : يو بي آي