معتقل غوانتانامو لن يُغلق في الموعد المقرر (رويترز)
دعت منظمة العفو الدولية (أمنيستي إنترناشيونال) الحكومة الأميركية إلى "مضاعفة جهودها" من أجل حل قضية المحتجزين في معتقل غوانتانامو.
 
وقالت المنظمة في بيان إنه "يجب على الحكومة الأميركية أن تضاعف جهودها من أجل إيجاد حل للمعتقلين القابعين في المخيم العسكري لخليج غوانتانامو".
 
واتهمت أمنستي السلطات الأميركية "باتباع سياسة التخويف من أجل عدم احترام حقوق الإنسان"، وحثت رئيسة منظمة العفو الدولية بالأميركتين سوزان لي، واشنطن على الإفراج عن السجناء أو منحهم محاكمات عادلة.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد اعترف الأربعاء لأول مرة بأن المعسكر لن يكون مغلقا في أواخر يناير/كانون الثاني كما كان مقررا.
 
وقال أوباما في مقابلة بثت أمس الأربعاء في محطة أن بي سي الأميركية إن "هذا السجن في غوانتانامو ربما لا يكون مغلقا على النحو المقرر في أواخر شهر يناير/كانون الثاني"، كما كان قد وعد به فور وصوله للبيت الأبيض.
 
وكان أوباما قد أعلن قبل بضعة أيام من وصوله إلى البيت الأبيض أنه أمر بإغلاق المعتقل في يناير/كانون الثاني 2010 في خطوة اعتبر مراقبون أنها تدل على رغبته في القطيعة مع سياسات مثيرة للجدل لسلفه جورج بوش.
 
ويوجد ما مجموعه 215 معتقلا ما زالوا في سجن القاعدة الأميركية في غوانتانامو بكوبا.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية