محمد المقالح من أبرز المنتقدين للحرب في صعدة

طالبت المعارضة اليمنية المنضوية في تجمع اللقاء المشترك اليوم الأربعاء الرئيس علي عبد الله صالح بالكشف عن مصير الصحفي اليمني المختطف محمد المقالح، الذي مضى على اختطافه نحو شهرين.

وعبر رئيس المجلس الأعلى للقاء حسن محمد زيد في رسالة بعث بها إلى صالح عن أمله في أن يبادر الرئيس اليمني "إلى وضع حد لعدم اكتراث الجهات الأمنية للمطالبات المتكررة لها بشأن الاعتراف بوجوده (المقالح) لديها".

وطالب زيد الرئيس اليمني بأن "يصدر توجيهاته بالإفراج الفوري عنه وإعادة الطمأنينة إلى أفئدة أفراد أسرته المفجوعين فيه"، واستنكر "فداحة الخطأ الناجم عن ممارسة الإخفاء القسري بحق الناشطين السياسيين والمدنيين".

وأعرب عن اعتقاده أنه لا توجد مبررات على نحو مطلق في ممارسة الإخفاء القسري لأي مواطن مهما كانت طبيعة مؤاخذة السلطة الرسمية عليه.

وكان المقالح، وهو عضو بالحزب الاشتراكي اليمني، أحد المنادين بوقف الحرب بين الجيش وجماعة الحوثيين واعتبرها حربا عبثية يهدر فيها الدم اليمني من دون طائل.

المصدر : يو بي آي