نقل معتقلي غوانتانامو إلى "إيلينوي"
آخر تحديث: 2009/11/16 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/16 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/29 هـ

نقل معتقلي غوانتانامو إلى "إيلينوي"

سعي لإغلاق غوانتانامو.. والاحتفاظ بمعتقليه  (رويترز) 
يقوم هذا الأسبوع مسؤولون أميركيون بزيارة لسجن ولاية إيلينوي شبه الفارغ، من أجل تفقده كموقع بديل لإلحاق معتقلي سجن غوانتانامو به بعد إغلاقه.
 
وقال روبرت ريد المتحدث باسم حاكم الولاية الديمقراطي بات كوين إن "مسؤولي إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما سيقومون بزيارة السجن كموقع محتمل لاستضافة الأجانب المشتبه بهم في تهم تتعلق بالإرهاب بعد نقلهم من سجن خليج غوانتانامو".
 
وأضاف "أنهم يبحثون الخيارات المتاحة أمامهم، وإيلينوي بين هذه الخيارات".
 
وأقامت ولاية إيلينوي مركز تومسون الإصلاحي الذي يقع على بعد 240 كيلومترا غربي شيكاغو في عام 2001 وبه 1600 زنزانة ولكنه يؤوي حوالي 150 من السجناء الذين يحتاجون إلى الحد الأدنى من الأمن.
 
ويوجد 215 معتقلا في السجن المثير للجدل بالقاعدة البحرية الأميركية في خليج غوانتانامو بكوبا، وهو السجن الذي تعهد أوباما بإغلاقه بحلول 22 يناير/كانون الثاني القادم.
 
وتحوم شكوك حول إمكانية وفاء الرئيس الأميركي بوعده بغلق المعتقل في التاريخ الذي حدده، لوجود عقبات سياسية وقانونية تجعل من الصعب على إدارته الوفاء بهذا الهدف.
 
وقال كبير مستشاري البيت الأبيض ديفد أكسلرود لشبكة سي أن أن "قد لا نفعل ذلك في التاريخ المحدد ولكننا سنغلق سجن غوانتانامو ونحن نحقق تقدما جيدا تجاه القيام بذلك".
 
وينتقد بشدة العديد من الجمهوريين فكرة نقل سجناء غوانتانامو إلى الولايات المتحدة ويقولون إن هذا قد يشجع على المزيد من الهجمات الإرهابية على الأراضي الأميركية.
 
وواجهت الولايات المتحدة انتقادا دوليا لاحتجاز أجانب مشتبه بهم في تهم تتعلق بـ"الإرهاب" لأجل غير مسمى والعديد منهم دون تهم، ولاستخدام محققيها في منشأة غوانتانامو أساليب استجواب


يصفها منتقدون بالتعذيب.
المصدر : الجزيرة + رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات