ستة إيغور من غوانتانامو لبالاو
آخر تحديث: 2009/11/1 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/1 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/14 هـ

ستة إيغور من غوانتانامو لبالاو

أميركا اعتقلت 22 من مسلمي الإيغور بغوانتانامو (الفرنسية-أشيف)

أفادت مصادر متطابقة أن السلطات الأميركية أرسلت ستة من المسلمين من قومية الإيغور الصينية المحتجزين في معتقل غوانتانامو إلى جزيرة بالاو في المحيط الهادي.
 
وجاء ذلك بعد موافقة دولة بالاو على استقبال 12 من الإيغور الـ22 الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة خلال الحرب بأفغانستان عام 2001.
 
وكان أربعة من الإيغور نقلوا بوقت سابق إلى برمودا في يونيو/ حزيران الماضي بعد أن استقبلت ألبانيا خمسة آخرين عام 2006.
 
وقالت وزارة العدل الأميركية إنه تم نقل المعتقلين إلى بالاو التي تقدمت بطلب استقبالهم بعد الإفراج عنهم.
 
ومن جهته أكد مركز الحقوق الدستورية -منظمة تتخذ من نيويورك مقرا لها ومثلت الكثير من معتقلي غوانتانامو- أن المحتجزين وصلوا إلى بالاو، مشيرا إلى أن المركز تولى قضايا ثلاثة منهم بينما وُكل محامون آخرون عن الباقين.
 
وبدوره أكد بيان أصدره مكتب رئيس دولة بالاو جونسون تورييبيونغ وصول المعتقلين إلى الجزيرة ونقلهم إلى مقرات إقامة، معتبرا أن قرار استضافتهم "مبادرة إنسانية نابعة تقاليد بالاو النبيلة".
 
ونقلت أسوشيتد برس عن المصدر قوله إن سلطات هذا البلد ستوفر الرعاية الطبية والإقامة والتعليم والتكوين للمحتجزين بهدف مساعدتهم على الحصول على عمل.
 
وتتكون بالاو، الواقعة شرق الفلبين, من ثماني جزر رئيسية و586 أخرى صغيرة، في حين لا يتعدى عدد سكانها حوالي عشرين ألف نسمة.
 
وقد ظلت جزيرة بالاو تدار من قبل الولايات المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية إلى أن استقلت عام 1994، لكنها لا تزال تحتفظ بعلاقات وثيقة مع واشنطن.
 
وطالبت الصين بتسليمها المعتقلين الإيغور لكن الإدارة الأميركية رفضت ذلك قائلة إنهم قد يتعرضون للاضطهاد، وظلت عدة أشهر تبحث عن دولة أخرى مستعدة لاستقبالهم.
 
ولا يزال حتى الآن 215 محتجزا بالمعتقل الذي تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت سابق بإغلاقه بحلول 22 يناير/ كانون الثاني المقبل رغم وجود عراقيل قانونية وسياسية للوفاء بالتزامه.
 
وكان الجيش الأميركي اعتقل في غوانتانامو نحو ثمانمائة شخص في إطار "الحرب على الإرهاب" التي أعلنها الرئيس الأميركي السابق جورج بوش إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001. وأطلق سراح ثلثي هؤلاء المعتقلين من دون محاكمة.
المصدر : وكالات

التعليقات