أنوزلا (يسار) حكم عليه بتهمة نشر أنباء زائفة عن صحة الملك (الفرنسية)

حكمت المحكمة الابتدائية بالرباط بالسجن سنة مع وقف التنفيذ وغرامة مالية تقارب ألف دولار في حق مدير نشر صحيفة "الجريدة الأولى" علي أنوزلا.
 
كما حكمت المحكمة على الصحافية بالجريدة نفسها بشرى الضوو بثلاثة أشهر حبسا مع وقف التنفيذ بتهمة "نشر أنباء زائفة بسوء نية" عن الوضع الصحي للملك محمد السادس.
 
ونفى أنوزلا أمام المحكمة وجود سوء النية أو أية خلفية أخرى وراء ما كتب، قائلا إن الاعتبارات المهنية هي التي تحكمت في كتابة الموضوع.
 
وكانت الصحيفة قد نشرت يوم 27 غشت/آب الماضي مقالا حول مرض الملك محمد السادس.
 
أحكام أخرى
ويأتي هذا الحكم بعد إصدار المحكمة نفسها يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري حكما بالسجن عاما واحدا بحق مدير تحرير صحيفة المشعل الأسبوعية إدريس شحتان حول الموضوع  نفسه.
 
وأدانت المحكمة أيضا بالسجن ثلاثة أشهر الصحفيين مصطفى حيران ورشيد محاميد العاملين بالصحيفة ذاتها بتهمة بث معلومات زائفة إثر نشر مقالات بشأن صحة الملك محمد السادس.
 
بوعشرين (يمين) وكدار في انتظار أحكام القضاء (الأوروبية)
وجاءت متابعة الصحيفة بعد نشرها نهاية أغسطس/آب الماضي مقالا بعنوان "المشعل تكشف أسباب بيان القصر حول مرض الملك الذي أقلق الرأي العام".
 
ومن المقرر أن تبث إحدى محاكم الدارالبيضاء يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في قضية يتابع فيها مدير صحيفة "أخبار اليوم" توفيق بوعشرين ورسام الكاريكاتير بالجريدة نفسها خالد كدار بتهمة إهانة العلم الوطني بعد نشر رسم كاريكاتوري في المجلة عن زفاف الأمير إسماعيل ابن عم الملك المغربي محمد السادس.
 
وفي سياق متصل أعلنت صحيفة ألبايس الإسبانية أنها مُنعت من التوزيع الأحد الماضي في المغرب بحجة نشرها رسوما كاريكاتورية تمثل العائلة الملكية المغربية، لتكون ثاني صحيفة تمنع بعد لوموند الفرنسية الأسبوع الماضي.
 
وقالت الصحيفة الاثنين إن السلطات المغربية اتهمتها بالإساءة إلى المؤسسة الملكية في المغرب لأنها أعادت السبت نشر رسمين نشرتهما لوموند عن العائلة المالكة.
 
ورسم أحد الرسمين جان بلانتو من الصحيفة الفرنسية أما الآخر فيتعلق بذلك الذي يتابع فيه كدار أمام القضاء.

المصدر : الفرنسية