عائلة فلسطينية تبكي ابنا لها توفي في أحد سجون السلطة
وجهت لجنة أهالي المختطفين بالضفة الغربية انتقادات حادة للسلطة الوطنية الفلسطينية وتحدثت عن اعتقال 631 شخصا في مختلف محافظات الضفة الغربية، فضلا عما أسمته "برامج استدعاء دورية" تشمل عشرات الأشخاص بينهم زوجات للأسرى والشهداء.

وتعقيبا على تطورات قضية المصالحة الوطنية وما أعلن عن توقيع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) على اتفاق القاهرة للمصالحة، اعتبرت اللجنة أن ما يجري على الأرض في الضفة لا يوحي على الإطلاق بمقدمات إيجابية للمصالحة.

وأصدرت اللجنة بيانا تحدثت فيه عن عمليات اعتقال وتعذيب وإقصاء وظيفي وقطع للأرزاق تقوم بها السلطة ضد غير المنتمين لحركة فتح.

وأشار البيان إلى أن من بين المعتقلين 27 من أعضاء كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) يتعرضون لحملات تعذيب مستمرة كما أن هناك 35 معتقلا تزيد أعمارهم عن خمسين عاما.

وختمت اللجنة بيانها بنداء إلى "قوى شعبنا الحية والمؤسسات الدولية والقانونية والإنسانية بالتدخل السريع لوقف هذه الجرائم اليومية" كما انتقدت اللجنة ما وصفته بالغياب الكامل لدور الإعلام المحلي في الضفة ومؤسسات حقوق الإنسان العاملة عما يلاقيه المعتقلون من انتهاكات لحقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة