فؤاد الخفش اعتقلته الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية منذ بداية هذا الشهر (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلن المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى أن آلاف المتضامنين شاركوا في الحملة التي أطلقها لمطالبة السلطة الوطنية الفلسطينية بالإفراج عن الناشط الحقوقي فؤاد الخفش المعتقل في الضفة الغربية منذ بداية الشهر الجاري.

وقال المركز -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إن عدد المشاركين في الحملة التي أطلقها يوم السبت بلغ أربعة آلاف متضامن خلال الساعات الـ24 الأولى منها.

وكان المركز قد دعا في هذه الحملة كافة المؤسسات والمراكز الحقوقية إلى الضغط على السلطة الفلسطينية من أجل الإفراج عن الخفش، مؤكدا أن "مكانه فوق الرؤوس لا أن يتم اعتقاله وإهانته".

وأضاف البيان أن الرسائل التضامنية وصلت عبر البريد الإلكتروني والمشاركات والتفاعل الهاتفي من الضفة الغربية وقطاع غزة ومن الفلسطينيين في الخارج وبعض الناشطين من الدول العربية.

وأكد المركز أن "لهجة الغضب" كانت واضحة في تلك الرسائل وأن معظمها عبر عن أن اعتقال الخفش "يسيء إلى قضية الأسرى" باعتباره أحد المعروفين بدفاعهم عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتبني قضاياهم.

وطالب البيان السلطة الفلسطينية بالإفراج عن الخفش "فورا وبلا شروط"، معتبرا استمرار اعتقاله "مخالفة واضحة" للقانون الفلسطيني ولكافة الأعراف الدولية.

المصدر : الجزيرة