إضراب جندي أردني قتل إسرائيليات
آخر تحديث: 2009/10/10 الساعة 05:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/10 الساعة 05:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/21 هـ

إضراب جندي أردني قتل إسرائيليات

أحمد الدقامسة بدأ إضرابه عن الطعام بسجنه منذ الثلاثاء
محمد النجار-عمان
قالت مصادر حقوقية إن الجندي الأردني أحمد الدقامسة الذي قتل سبع إسرائيليات عام 1997 وحكم عليه بالسجن المؤبد نقل للمستشفى مساء أمس الجمعة نتيجة إضرابه عن الطعام. وذكرت عائلته أنه قرر وقف إضرابه نتيجة تدهور حالته الصحية.

وقال رئيس لجنة الحريات في حزب جبهة العمل الإسلامي علي أبو السكر للجزيرة نت إن الدقامسة أبلغه في اتصال هاتفي أنه نقل للمستشفى نتيجة الإعياء الذي أصابه إثر إضرابه عن الطعام منذ الثلاثاء الماضي.

وحكمت محكمة عسكرية أردنية على الدقامسة بالسجن المؤبد عام 1997 بعد إقدامه على قتل سبعة طالبات إسرائيليات على معبر الشيخ حسين الذي يصل الأردن بإسرائيل.

وبحسب أبو السكر فإن الدقامسة أكد أنه يتعرض لـ"إذلال" من جانب مدير سجن "أم اللولو" في محافظة المفرق (65 كلم شمال العاصمة عمان).

وبين أن مطالب الدقامسة تتلخص في معاملته "بشكل إنساني" والسماح له بالتحدث لعائلته عبر الهاتف والالتقاء بأولاده بشكل مباشر.

وأكد أن لجنته ولجنتي الحريات في النقابات المهنية والمنظمة العربية لحقوق الإنسان طلبت زيارة الدقامسة للوقوف على ظروف اعتقاله.

وبين أن قضية الدقامسة لا تنتهي إلا بالإفراج عنه، معتبرا أن قضيته سياسية وتحتاج لقرار سياسي لإنهائها.

الدقامسة طالب بالتحدث لعائلته بالهاتف ولقاء أولاده مباشرة
إعياء شديد
بدورها قالت زوجة الدقامسة للجزيرة نت إن سلطات الأمن منعتها أمس الجمعة من زيارة زوجها، وقالت إنه اتصل بها مساء الجمعة وأبلغها أنه أوقف إضرابه نتيجة الإعياء الشديد الذي أصابه.

وبحسب أبو السكر وزوجة الدقامسة فإن الجندي الأردني السابق يعاني من عدة أمراض منها تصلب الشرايين والسكري.

ومن جانبها نقلت وكالة عمون الإخبارية الأردنية عن الناطق باسم الأمن العام الرائد محمد الخطيب أن الدقامسة بدأ إضرابه عن الطعام الخميس.

وذكر أن مطالب الدقامسة تتلخص في مقابلة شخصية مع مسؤول كبير ليلتزم له بتنفيذ الطلبات التالية: توفير هاتف له على مدار الساعة، والسماح لمن يريد بزيارته، "وتقديم خدمة تختلف عن السجناء"، بحسب الرائد الخطيب.

وتطالب أحزاب معارضة ونقابات مهنية ونواب في البرلمان ولجان حريات بالإفراج عن الدقامسة، ونظمت جهات مختلفة فعاليات للتضامن معه على مدار السنوات الفائتة.

وحظيت قضية الدقامسة باهتمام إعلامي واسع أثناء محاكمته عام 1997، لاسيما أن الجندي السابق في الجيش الأردني ذكر أثناء محاكمته أنه قتل الطالبات الإسرائيليات نتيجة استهزائهن به أثناء تأديته للصلاة خلال خدمته على المعبر الحدودي بين الأردن وإسرائيل.
المصدر : الجزيرة

التعليقات