أعربت اللجنة العربية لحقوق الإنسان عن قلقها إزاء صحة المعارض التونسي والسجين السياسي السابق عبد اللطيف بوحجيلة الذي يخوض إضرابا عن الطعام داخل بيته، منذ الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.
 
ويطالب بوحجيلة بتمكينه من العلاج ومن الحصول على جواز سفره وهو ما ترفضه السلطات التونسية.
 
وطالبت اللجنة في بيان لها السلطات التونسية بالاستجابة لمطالب بوحجيلة وضمان حقوقه المشروعة.
 
ويقول عبد اللطيف بوحجيلة إنه أصيب أثناء فترة سجنه بعدة أمراض منها مرض القلب وسرطان الكلى ويتهم السلطات بالإهمال الصحي والمماطلة في العلاج، ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي.
 
وقد حكم على بوحجيلة سنة 1998 بالسجن 11 سنة قضى منها تسع سنوات ونصف السنة قبل أن يتم الإفراج عنه في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات