البحرين تستضيف مؤتمرا دوليا لحقوق الإنسان
آخر تحديث: 2008/11/18 الساعة 20:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/18 الساعة 20:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/21 هـ

البحرين تستضيف مؤتمرا دوليا لحقوق الإنسان

المؤتمر مزمع عقده بالمنامة في 19 و20 من الشهر الجاري (الجزيرة-أرشيف)
حسن محفوظ-المنامة
أعلنت مملكة البحرين أنها ستنظم أول مؤتمر دولي للمراجعة الدورية الشاملة بحقوق الإنسان، بالتعاون مع المكتب الإنمائي للأمم المتحدة بالمنامة ومجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية نزار البحارنة إن المؤتمر المزمع عقده خلال الفترة من 19 وحتى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، يهدف إلى مراجعة شاملة وتقييم لوضع حقوق الإنسان بالبلدان الخاضعة للمراجعة الشاملة التي استحدثتها الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح الوزير -في مؤتمر صحفي بالمنامة- أن المؤتمر سيناقش أفضل الممارسات والتحديات الخاصة بعملية المراجعة الدورية الشاملة، وطرق مواجهتها وكيفية معالجتها وتعزيز أفضل الممارسات الخاصة بهذا الملف.

وأكد أنه ثمة اهتمام حظي به المؤتمر من المعنيين لا سيما بالدول العربية، مشيرا إلى أن المشاركة ستكون بمستوى رفيع فضلا عن مشاركة بعض الدول الأجنبية إلى جانب الأطراف الأهلية المعنية بحقوق الإنسان.

"
تمت دعوة متحدث عن كل قارة للمشاركة بأعمال المؤتمر للتحدث عن تجارب بلادهم بمجال حقوق الإنسان
"
متحدث عن كل قارة
ولفت البحارنة إلى أنه تمت دعوة متحدث عن كل قارة للمشاركة بأعمال المؤتمر للتحدث عن تجارب بلادهم بمجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن من بين الدول المشاركة بريطانيا والمغرب وجنوب أفريقيا إضافة إلى الفلبين وكندا والأرجنتين.

ومن أبرز المتحدثين ألبرتو جي دومونت نائب رئيس مجلس حقوق الإنسان، ورئيس معاهدات حقوق الإنسان بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان إبراهيم سلامة، ومستشار حقوق الإنسان ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي باتريك فان ويبرلت.

كما ستشارك بالمؤتمر الذي يناقش لأول مرة مثل هذه الملفات -بحسب الوزير البحريني- عدد من المنظمات الدولية من بينها العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش.

حالات اضطهاد
ومن المقرر إصدار تقرير نهاية المؤتمر يتضمن ملخصا لكيفية تطوير عملية المراجعة والملاحظات الختامية، وإعلان التوصيات والالتزامات الطوعية للدولة المعنية.

وفي هذا السياق نفى الوزير البحريني في تصريح للجزيرة نت أن يتطرق المؤتمر لحالات حقوق الإنسان مثل الانتهاكات والاضطهاد، بل قال إنه سيركز على تعزيز القوانين من خلال التعهدات والالتزامات مضيفا أن هناك نواقص وبالتالي تحتاج إلى معالجة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات